الرئيسية » اخبار العراق » تنظيم داعش يستخدم الأولاد في هجمات إنتحارية

تنظيم داعش يستخدم الأولاد في هجمات إنتحارية

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

قالت الأمم المتحدة إن ما يقرب من سبعمئة صبي استخدمهم تنظيم داعش لتنفيذ هجمات إنتحارية قتلوا أو أصيبوا بتشوهات في العراق مطلع العام الجاري.

وأشارت ليلى زروقي الممثلة الخاصة في الامم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة ، إلى أن هناك تجنيدا للأطفال أيضاً على ايدي مليشيات شيعية متحالفة مع الحكومة وتحارب تنظيم داعش.

وقالت “يستخدم المقاتلون فتيانا لا يتجاوزون 13 عاما لنقل الاسلحة وحراسة المواقع الاستراتيجية وتوقيف مدنيينوينفذ اخرون هجمات انتحارية”.واوضحت ان الحكومة العراقية اوقفت “العديد من الاولاد” في تموز/يوليو ومكان اعتقالهم غير معروف.
وقالت زروقي “اني مصدومة للازدراء التام بالحياة البشرية الذي ابداه تنظيم داعش خلال تقدمه السريع في سوريا والعراق”.

وتنظيم داعش الذي استولى على اراض شاسعة في سوريا والعراق مدرج منذ 2011 على قائمة الامم المتحدة السوداء بسبب هجماته على مدارس.

كما اشارت الى “الحصيلة الفظيعة” للنزاع في غزة على الاطفال مذكرة بان اكثر من 700 طفل فلسطيني قتلوا واصيب 3106 على الاقل بجروح او تشوهات في الهجوم الذي شنه الجيش الاسرائيلي اخيرا.

واكدت ان “244 مدرسة على الاقل منها 75 مدرسة تابعة للاونروا (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) تعرضت لنيران القوات المسلحة الاسرائيلية التي استخدمت مدرسة قاعدة عسكرية”.

كما دانت “التجاوزات الخطيرة التي ترتكب بحق الاطفال” في نيجيريا من قبل جماعة بوكو حرام  وفي ليبيا وافغانستان وجمهورية افريقيا الوسطى ومالي وجنوب السودان.

والتقرير السنوي لمكتب زروقي لعام 2013 والذي نشر في تموز/يوليو يحصي تجاوزات ارتكبت بحق اولاد في 23 نزاعا في العالم. وتتهم سبعة جيوش وطنية وخمسون مجموعة مسلحة باستخدام الاطفال الجنود خصوصا في جمهورية الكونغو الديموقراطية وجنوب السودان وسوريا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.