“لم شمل” فتاة بريطانية مع غوريلا بعد 23 عاما

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

تعلقت هذه الفتاة بغوريلا كانت تلعب معها بحديقة حيوان في بريطانيا، قبل أن يتم إطلاقها إلى الطبيعة في الغابون، وبعد 23 عاما قامت مع والدها “بمهمة مستحيلة” للعثور عليها.
وكان الناشط البيئي داميان أسبينال قد سمح لابنته تانسي، البالغة من العمر آنذاك 18 شهرا باللعب مع الغوريلا دجالا، التي تزن حوالي 150 كيلوغراما، في خطوة أثارت الجدل، ولكنها علمت الصغيرة دروسا في الثقة والشجاعة، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وقبل أربعة أشهر سافر أسبينال وابنته إلى دولة الغابون في إفريقيا، واستقلوا قاربا صغيرا فوق نهر في إحدى الغابات المطيرة، في ما بدا وكأنه مهمة مستحيلة لإيجاد دجالا، ولكن يبدوا أنهم نجحوا في المهمة في غضون ساعات قليلة.
وبعد ساعات من البحث، وفي درجات حرارة استوائية، رصد الوالد وابنته  وجها “يطل بتساؤل” من الغابات الكثيفة، وعلى الرغم من المدة الطويلة إلا أن دجالا تعرفت عليهم، ورمت نفسها في أحضانهم، وفقا للصحيفة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*