الحبس 3 سنوات للمرشد و25 من الاخوان لـ”اهانتهم المحكمة”

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

قررت محكمة جنايات القاهرة حبس المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و25 آخرين من قيادات الجماعة وأعضائها لمدة 3 سنوات لإهانتهم هيئة المحكمة.

وأقرت المحكمة الحكم على بديع وعدد من جماعة الإخوان بالحبس 3 سنوات، اضافة الى دفع غرامة مالية بقيمة 1300 دولار لكل منهم، وذلك بعد أن قام الموقوفون بترديد هتافات مناهضة للمحكمة وقيامهم بالتهكم والاستهزاء أثناء سير جلسة المحاكمة.

وتنظر هذه المحكمة قضية الهروب من سجن وادي النطرون (100 كيلومتر تقريبا شمال القاهرة) ابان الثورة على حسني مبارك في كانون الثاني/ يناير 2011 التي تضم 131 متهما من بينهم 27 محبوسون والباقون يحاكمون غيابيا، وعلى رأس المتهمين المحبوسين على ذمة هذه القضية الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقررت المحكمة الاحد حبس كل المتهمين الذين يمثلون امامها ثلاث سنوات وتغريم كل منهم 10 الاف جنيه (1300 دولار تقريبا)، باستثناء محمد مرسي الذي لم تشمله اي عقوبة.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية المصرية إن المحكمة قررت هذه العقوبة بعد ان قام المتهمون “بترديد هتافات مناهضة لهيئة المحكمة، من بينها عبارات (باطل باطل) وقيامهم بالتصفيق بصورة تحمل تهكما واستهزاء بهيئة المحكمة وقراراتها أثناء سير الجلسة”، واعتبرت هيئة المحكمة هذه السلوك “اهانة لها”.

ويحاكم مرسي والعديد من قيادات الاخوان المسلمين في عدة قضايا حاليا.

وسبق ان صدرت ثلاثة احكام ضد المرشد العام للاخوان محمد بديع، اثنان بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف والثالث بالاعدام بتهمة التحريض على احداث عنف دامية في محافظة المنيا العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*