قائد بالحرس الثوري للعبيدي: لن نتوانى عن تقديم اي دعم تدريبي واستشاري للعراق

وكالة هنا الجنوب الاخبارية:
قال نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الايرانية العميد حسين سلامي ان ايران لن تتوانى عن تقديم اي دعم تدريبي واستشاري ونقل المعرفة والخبرة لصون وحدة العراق وامنه الوطني واستقراره وتوازنه الاجتماعي.

وخلال استقباله وزير الدفاع العراقي خالد متعب العبيدي في طهران امس الاربعاء، وصف العميد سلامي نجاحات الجيش والحكومة والشعب العراقي في مواجهة الارهابيين في آمرلي وجرف الصخر ومناطق اخرى في العراق، بانها باعثة علي الامل قائلا، ان هذه النجاحات مؤشر الى ان التطورات الميدانية آخذة بالاتجاه في مسار مصالح الشعب العراقي.

واوضح ان العراق الذي نريده هو العراق الموحد والقوي والمستقل، مضيفاً ان طاقات تقدم العراق كبيرة جدا ونظرا للاهمية التي يحظى بها من الناحية الجيوسياسية في العالم الاسلامي فانه كان على الدوام معرّضا لاطماع قوى اقليمية وعالمية.

واشر العميد سلامي الى ان تطورات العراق وسوريا قابلة للتحليل من هذا المنظار قائلا، ان ايران تعارض مثل هذه السياسة ونحن نعتقد بان الاحداث التي وقعت في العراق يجب السيطرة عليها سريعا.

واكد بان ايران لن تتوانى عن تقديم اي دعم تدريبي واستشاري ونقل المعرفة والخبرة في مسار مساعدة الحكومة المركزية في العراق لصون وحدته وامنه الوطني واستقراره وتوازنه الاجتماعي.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري، ان مشاعر الود العميقة تجاه الشعب العراقي ودحر سياسات اعداء الدول الاسلامية، تشكل حوافز قوية لنا تعيننا في متابعة هذه القضية.

واضاف، ان العراق وسوريا قد تم اختيارهما كمنطقة اختبار في سياسات القوى الكبرى؛ منطقة تزرع فيها اولي بذور استراتيجياتها بهدف اثارة التفرقة في العالم الاسلامي.

واعتبر العميد سلامي جماعة داعش حصيلة لتلاقي الستراتيجية المشتركة لاميركا وبعض دول المنطقة قائلا، لقد سعينا لكسر هذه الاواصر الستراتيجية حيث نشهد في الساحة عمليا وقوع هذا الامر.

وقال، ان افضل قادتنا يستشهدون في مسار تقديم الدعم الاستشاري للعراق وان شعبنا يستقبل هؤلاء الشهداء بصدر رحب.

وتابع نائب القائد العام للحرس الثوري، انه حينما نكون المرتكز السياسي لبعضنا البعض سينكسر الاحتكار السياسي للقوى الكبرى ويتحقق توازن القوة الاسلامية وهذا هو اساس منطقنا لدعم الحكومة والشعب العراقي.

واكد العميد سلامي في الختام، ان ايران ستستخدم كل قدراتها كي تتمكن قوات الجيش والحكومة والحشد الشعبي في العراق من السيطرة على المعادلات الامنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*