الفضيلة: الحشد الشعبي أفشل مخططات تسييس الانتصارات

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

قالت كتلة الفضيلة النيابية المنضوية في التحالف الوطني، إن جميع المحاولات اليائسة لتسييس الانتصارات التي ينفذها الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية، هدفها تركيز العداء ضد أبناء الشعب العراقي.

وأوضح آمين عام الكتلة هاشم الهاشمي ، أن”المراهنة على بث الفرقة بين قطعات القوات الأمنية ، التي تضم الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وغيرها من القوات النظامية، بات مصيرها الفشل؛ ﻷن حساب الانتصارات لجهة دون أخرى يعد عداء واضحاً للبناء الشعب العراقي، ومحاولة لتأخير تحرير المناطق المغتصبة”، لافتاً إلى أن” القوات الأمنية ولاسيما الحشد الشعبي صاحب الفضل الكبير في هذه الانتصارات وعلينا جميعاً أن نؤيده جماهيرياً وسياسياً” .

وتابع أن” جهات سياسية لا تود أن تتحرر المناطق المغتصبة؛ بسبب تعاونها مع أجندات خارجية أو لتحقيق مكاسب سياسية من هذا الفعل” .

ويرى سياسيون أن آمال الذين كانوا يراهنون على الخلاف بين القوات النظامية من جيش وشرطة اتحادية من جهة وقوات الحشد الشعبي والفصائل المنضوية تحت رايته من جهة أخرى فشلت بعد حل التباين في الرؤية بشأن بعض تفاصيل معركة تحرير تكريت، ولم يتحقق حلم أولئك المراهنين بانسحاب قوات الحشد من المعركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*