ذي قار متخوفة من أن تطال اجراءات التقشف الحكومية رواتب الموظفين

هنا الجنوب: ذي قار

ابدت اللجنة الاقتصادية في مجلس محافظة ذي قار تخوفها من ان تطال اجراءات التقشف الحكومية رواتب الموظفين بعد قرارها الاخير بتخفيض مخصصات الموظفين اصحاب الدرجات العليا ، فيما بينت ان نسبة الاموال التي تضاف الى خزينة الدولة المستحصلة من تخفيض رواتب اعضاء مجالس المحافظات كافة خلال عام كامل بعد قرار التخفيض سوف تصل الى 55 مليار دينار فقط ، اكدت ان هذه النسبة تمثل 2.1 بالألف من مشكلة العجز البالغة 25 ترليون دينار .

وقال رئيس اللجنة رشيد السراي ” يمكننا حساب نسبة التخفيض في مخصصات أعضاء مجالس المحافظات فقط حيث سيكون المبلغ الكلي في السنة لن يتجاوز الـ 55 مليار دينار عراقي في ، وهو مبلغ بسيط مقارنة بقيمة العجز في الموازنة والبالغ “25401235783000” أي بحدود 25 ترليون ونصف، أي إنه سيعالج ما نسبته بحدود 0.0021 إي 2.1 بالألف من المشكلة فقط!
واضاف السراي ” نخشى ان يكون توجه الحكومة هذا مؤشرا خطيرا للنزول بمستوى التقشف إلى رواتب الموظفين وهذا غير مقبول بالمرة ولكن قد تبرر الحكومة توجهها هذا بالاضطرار. منوها الى ضرورة استبعاد هذا التوجه لانه سيخلق مشاكل اكثر .
موضحا انه يمكن تجاوز العجز المالي العام في موازنة العراق دون المساس بتخفيض الوراتب باتخاذ عدة خطوات منها ” زيادة الصادرات النفطية والاستفادة من أتفاق أربيل وتصدير نفط كركوك (مع التحفظ الموجود حول هذا الاتفاق). و تقليص النفقات غير الضرورية وتقليص رواتب الدرجات الخاصة والمنافع الاجتماعية وغيرها.
اضافة الى إيقاف بعض المشاريع التي من الممكن إيقافها دون تأثير على إنجازها لاحقاً لتقليل الالتزامات. و يمكن اللجوء عند الضرورة القصوى إلى احتياطي البنك المركزي العراقي والبالغ 76 مليار دولار وصندوق تنمية العراق (DFI)والبالغ 24 مليار دولار. كما يمكن الاعتماد على زيادة الواردات الضريبية والكمركية بشكل مدروس لا يؤثر على المواطنين اصحاب الدخل المحدود .

جريدة الناصرية الالكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*