الصدر ينهي الاعتصامات ويهدد بالتصعيد اذا لم يوفق البرلمان على الكابينه الوزارية

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

أنهى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الاعتصام من أمام المنطقة الخضراء بعد تقديم رئيس الوزراء حيدر العبادي كابينة وزارية جديدة اليوم الى مجلس النواب.

وقال الصدر في كلمة له متلفزة من داخل خيمته بالمنطقة الخضراء “صرنا نقطف ثمار ما نقوم به من احتجاجات شعبية حيث قام رئيس الوزراء حيدر العبادي بخطوة شجاعة مرة اخرى بعد وقفته الاولى في الولاية الثالثة حيث قام باعلان كابينة وزارية شاملة اليوم عدا وزارتي الداخلية والدفاع ليضعها بين يدي مجلس النواب ليتم التصويت عليها”.

وعد الصدر هذه الخطوة “واحدة من ثمرة الاعتصامات والاحتجاجات التي استمرت منذ ايام” مشددا على موافقة البرلمان على المرشحين “بعد التأكد من سلامة موقفهم من النزاهة والمساءلة والعدالة لتكون الموافقة عليهم من قبل النواب خلال 10 ايام لا اكثر”.

وأشار “سنقوم بالاستمرار بالتظاهرات السلمية الحاشدة بعد كل صلاة جمعة وفي كل محافظات العراق وكل من مكانه للضغط على البرلمانيين للتصويت على هذه الكابينة الوزارية التي نأمل ان تكون بعيدة عن سلطة الحزب وحزب السلطة”.

وطالب الصدر اتباعه بـ”إنهاء اعتصامهم امام بوابات المنطقة الخضراء قائلا: مع فائق الشكر والتقدير لكم ولقد شرفتمونا وعليكم بالانسحاب المنظم وتوديع القوات الامنية عن بعد وعدم الاقتراب للمنطقة المحصنة نهائيا والتزموا بالاوامر ونجدد شكرنا لما قدمته القوات الامنية وان اي اعتداء عليهم هو اعتداء عليّ”.

وأهاب زعيم التيار الصدري “بالكتل السياسية ان تتحمل المسؤولية الوطنية والتعالي عن المصالح الخاصة والنظر للمصالح العامة وابعاد الخلافات السياسية لاكمال المشروع الوطني للاصلاح ولاسيما ان العراق سيكون في اعلى مراتب الخطر اذا لم ننتبه للاوضاع”.

وقال الصدر “اذا لم يتم التصويت على الكابينة الوزارية فسنكون ملزمين بتجميد عمل كتلة الاحرار وندعو الجميع ولا سيما كتلة الاحرار الى سحب وزرائها واستقالاتهم فورا من هذه الحكومة التي تتعاطف مع المفسدين وسنتحول من [الشلع] الى [الشلع قلع] وسيكون مشروعنا التالي سحب الثقة عن رئيس الوزراء وكابينته الوزارية مع باقي الكتل التي تريد الصالح العام والتي تريد الابتعاد عن المصالح الفئوية والتحزبية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*