ذي قار “تتصدر” المحافظات الآمنة وتستعد لعقد مؤتمر لـ”جذب المستثمرين”

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

أكدت إدارة محافظة ذي قار، اليوم الخميس، استقرار المحافظة أمنياً وسياسياً على الرغم من الأوضاع “الاستثنائية” في العاصمة بغداد، وأشارت إلى أن المحافظة “تتصدر” المحافظات الآمنة ولم تشهد أي “خرق إرهابي” على مدى عامين، فيما كشفت عن استعدادها لعقد مؤتمر لـ”جذب المستثمرين”.

وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس المحافظة حميد الغزي عقد بديوان المحافظة ، إن “اللجنة الأمنية العليا في المحافظة عقدت اجتماعاً اليوم بحضور رئيس مجلس المحافظة لبحث آخر التطورات الأمنية الراهنة”.

وأضاف الناصري، أن “الأوضاع السياسية والأمنية الاستثنائية في العاصمة بغداد لها انعكاسات على المحافظات الأخرى، غير أن الوضع السياسي والأمني في المحافظة مستقر تماماً بفضل الانسجام بين الكتل والكيانات السياسية العاملة في المحافظة”، مؤكداً أن “الوضع  الأمني في المحافظة مستقر وتحت السيطرة، ولم يسجل أي خرق إرهابي على مدى عامين كاملين”.

وأوضح الناصري، أن “جميع الأجهزة والدوائر الأمنية في المحافظة مستنفرة لتعزيز وترسيخ الاستقرار الذي تنعم به ذي قار وسط تعاون من جميع الجهات”، لافتاً إلى أن “إدارة المحافظة سبق وأن أعدت خططاً أمنية للحالات الطارئة”.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة ذي قار حميد نعيم الغزي، أن “الوضع الأمني مستقر بجهود القوات والأجهزة الأمنية وتعاون أبناء المحافظة، وبفضل التنسيق العالي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والسلطة القضائية”، داعياً إلى “تشديد الإجراءات الأمنية في نقاط التفتيش الخارجية وتفعيل الجوانب الاستخبارية والمعلوماتية”.

وأكد الغزي، أن “المحافظة تتصدر المحافظات العراقية المستقرة أمنياً، وتشهد انخفاضاً واضحاً في معدلات الجريمة”، كاشفاً عن “قرب انعقاد مؤتمر في محافظة ذي قار تحت عنوان (ذي قار بيئة آمنة للاستثمار)، وذلك لتفعيل قطاع الاستثمار وتشجيع المستثمرين الأجانب والمحليين للعمل في المحافظة”.

وتشهد محافظة ذي قار، مركزها مدينة الناصرية (375 كم جنوب بغداد)، استقراراً أمنياً ملحوظاً إلا أنها تشهد بين مدة وأخرى أعمال عنف غالبيتها جنائية، فيما تنفذ القوات الأمنية عمليات دهم وتفتيش للبحث عن مطلوبين للقضاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*