حزب الدعوة النيابية يطالب بقطع العلاقات مع العربية السعودية

هنا الجنوب/  هيئة التحرير

صرح رئيس كتلة حزب الدعوة النيابية، والقيادي في ائتلاف المالكي، خلف عبد الصمد، اليوم الخميس، بان دعوة وزير الخارجية السعودي، لحل الحشد الشعبي بأنها دعوة تبين “الانكسار السعودي”، داعيا الحكومة العراقية الى قطع العلاقات مع السعودية.

وقال عبد الصمد، في بيان له اليوم: ان ‘مجاهدي الحشد الشعبي الغيارى اثبتوا بأنهم قادرون على تحقيق انتصارات كبرى تحفظ كيان وهيبة الدولة العراقية، وانهم بمستوى عال من الوئام والتنسيق والعمل مع بقية قواتنا المسلحة من جيش وشرطة، هذا ما تعكسه انتصاراتهم المتتالية على زمر الشر والارهاب التكفيري في جرف النصر وصلاح الدين وديالى والفلوجة، وما سوف تعكسه انتصارات الموصل بإذن الله تعالى’.

واضاف، ان هذه الانتصارات وما تحظى به من تعاضد وطني هي التي دفعت بالجبير وزير الخارجية السعودي للدعوى إلى تفكيك الحشد الشعبي، وهي دعوة تبين الانكسار السعودي والهزيمة التي مني بها بعد كل الدعم الذي قدمه للإرهابيين في العراق.

ودعا عبد الصمد الحكومة العراقية إلى قطع العلاقات مع السعودية وعدها تدخلا سافرا بالشأن الداخلي العراقي،وتصعيد الموقف اذا ما اصر النظام السعودي على مثل هذه التصريحات العدائية غير المنضبطة.

واثارت تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، التي دعا فيها إلى تفكيك الحشد الشعبي في العراق، ردود افعال قوية من قبل قادة ومكونات التحالف الشيعي حصرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*