الرئيسية » أخبار الرياضة » الصربية إيفانوفيتش تقرر اعتزال التنس والتفرغ لحياتها العائلية مع نجم المانشافت

الصربية إيفانوفيتش تقرر اعتزال التنس والتفرغ لحياتها العائلية مع نجم المانشافت

هنا الجنوب/متابعة
أعلنت لاعبة التنس الصربية أنا إيفانوفيتش 29/ عاما/ المصنفة الأولى على العالم سابقا أمس الأربعاء اعتزالها اللعب بسبب الإصابات العديدة التي تعرضت لها في الآونة الأخيرة.

وكشفت إيفانوفيتش ، زوجة نجم كرة القدم الألماني الدولي السابق باستيان شفاينشتيجر ، عن قرار اعتزالها على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت موضحة أنها لم تعد قادرة على تقديم مستواها العالي.

وقالت إيفانوفيتش “لا توجد طريقة أخرى لقول ذلك، لقد قررت اعتزال عالم التنس للمحترفين، كان قرارا صعبا ولكن هناك الكثير يمكننا الاحتفال به”.

وأضافت “لقد بدأت أحلم بالتنس عندما كنت في الخامسة من عمري، والداي العزيزان وقفا بجواري طوال المشوار وكذلك عندما تصدرت التصنيف العالم وفزت بلقب بطولة رولان جاروس في 2008، لقد وصلت إلى مستويات لم أكن أحلم بها”. وكانت إيفانوفيتش تزوجت في تموز/يوليو الماضي من شفاينشتيجر الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وسبق لإيفانوفيتش أن تغلبت على الروسية دينارا سافينا في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) 2008 ليكون أبرز نجاح في مسيرتها الرياضية كما اعتلت صدارة التصنيف العالمي لمحترفات التنس في نفس العام.

وخلال مسيرتها الرياضية ، أحرزت إيفانوفيتش 15 لقبا في البطولات التي تنظمها الرابطة العالمية لمحترفات التنس كما احتلت المركز الثاني في رولان جاروس عام 2007 وفي بطولة أستراليا المفتوحة عام 2008 .

وبعد فوزها بلقب رولان جاروس 2008 ، عانت إيفانوفيتش من تراجع مستواها كما عانت من تذبذب المستوى والنتائج لفترة طويلة.

وفي 2015 ، بلغت إيفانوفيتش المربع الذهبي لبطولة رولان جاروس لتكون أول مرة في غضون سبع سنوات تصل فيها لهذا الدور بإحدى بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى) .

وأنهت إيفانوفيتش عام 2016 في المركز الثالث والستين بالتصنيف العالمي لمحترفات التنس بعدما أنهت الموسم في وقت مبكر وبالتحديد في أيلول/سبتمبر الماضي بسبب الإصابات.

وخاطبت إيفانوفيتش عشاقها ، من خلال مقطع فيديو لمدة دقيقتين بثته على “فيسبوك” ، : “هناك الكثير لنحتفل به” ويبدو أنها تلمح بهذا إلى أنها ستولي اهتماما في الفترة المقبلة لحياتها العائلية.

واعترفت إيفانوفيتش بأن القرار كان صعبا لكنها أعلنت اعتزالها عن قناعة بعدما وجدت صعوبة في الظهور بنفس المستوى العالي الذي كانت عليه من قبل.

وقالت إيفانوفيتش ، سفيرة اليونسيف في صربيا ، : “حققت بعض أحلامي وأتمنى أن أساعد آخرين في تحقيق أحلامهم”.

وأوضحت “لقد قدمت الكثير من المباريات المذهلة ولكن البقاء في القمة في أي رياضة احترافية يحتاج إلى مستوى بدني معين ولكني عانيت كثيرا من الإصابات”.

وختمت بالقول “لا يمكنني اللعب إلا عندما أقدم مستواي المعروف، ولكني لم أعد قادرة على فعل ذلك الآن”.

وكانت المباراة التي خسرتها أمام التشيكية دينيسا أليرتوفا قبل أربعة شهور في نيويورك هي آخر مباراة تخوضها إيفانوفيتش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.