وزارة الاعمار والاسكان داعمة لـ”داعش” من حيث لاتعلم !

هنا الجنوب – هيئة التحرير:
جرائم القتل والتسبب بها عمداً لا تختلف عن جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي ، و الحوادث المرورية التي تقع على الطريق الرابط بين محافظتي ذي قار والمثنى انوذجاً حيث راح ضحيتها المئات بسبب إهمال وزارة الاعمار والاسكان والجهات المختصة وعدم اكساء الممر الثاني على الرغم من كثرت المناشدات والوقفات الاحتجاجية التي نظمها ابناء محافظة ذي قار على الطريق المذكور .
ناشطون كتبوا في صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك ” عن هذا الموضوع .
حيث كتب الناشط شاكر الطائي ان وزارة الاسكان والاعمار والبلديات هي داعمة لداعش من حيث تعلم او لاتعلم لأنها أهملت الطريق الرابط بين محافظتي ذي قار والمثنى والذي تسبب بمصرع وإصابة المئات من المواطنين الأبرياء “، وأضاف انه” وعلى الرغم من الوقفات الاحتجاجية التي قمنا بها وطالبنا خلالها الوزارة والجهات المعنية التحرك لوضع حد لمأساة هذا الطريق الا إننا لم نجد اذن صاغية او حتى أي تصريح او بيان للوزارة لمعالجة مشكلة هذا الطريق”.
فيما قال الناشط فلاح الغالبي على صفحته في ” الفيسبوك” نطالب وزارة الاعمار والاسكان والحكومة المحلية الإسراع باكساء الممر الثاني الرابط بين ذي قار والمثنى خصوصاً المنطقة التي تسمى ” الكطيعة ” وما سببته من حوادث مرورية راح ضحيتها المئات .
إلى ذلك قال عضو مجلس ذي قار يحيى المشرفاوي لـ”هنا الجنوب”، ان” الوزارة والوزيرة بالتحديد تتحمل مسؤولية كل الحوداث التي تحصل لأننا كحكومة محلية قدمنا العديد من المطالبات والكتب الرسمية خلال المخاطبات لكن دون جدوى” .
مضيفاً ان “هذا الطريق لا يختلف عن خطورة “داعش” لأنه موت جماعي على حد قوله “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*