المالكي: لن اعود الى رئاسة الوزراء

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

كشف نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الثلاثاء، عن وجود “نية مبيتة” لتعطيل الانتخابات وتشكيل حكومة طوارئ بقرار من مجلس الأمن الدولي وفق الفصل السادس، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك إقصاء المشروع الإسلامي.

واكد المالكي في حوار مع صحيفة “الأخبار” اللبنانية ، إنه ” لا يرغب في العودة إلى رئاسة الوزراء لكنه سيبقى في السلطة السياسية، وقال” أريد أن أكون شريكاً في رسم نظامٍ سياسيٍّ متينٍ وجديد، ينقذ العملية السياسية الحالية، إما أن أكون شريكاً عبر بوابة الانتخابات، أو بوابة التحالفات.”

واضاف ان “تعطيل الانتخابات كان بالنسبة إلي في خانة التحليل، إلى أن صارحني بعض المطّلعين في الدوائر الأميركية بوجود قرارٍ يقضي بتأجيل الانتخابات، وهنا في العراق، بدأ بعض السياسيين الحديث عن تأجيل الانتخابات، والدعوة إلى المضيّ بهكذا قرار”، معتبرا أن “هذا ضروري فقط بالنسبة إلى الفريق الذي يعمل على إقصاء التيّار الإسلامي والإسلاميين”.

وأضاف المالكي، أن “هؤلاء يريدون إقصاء التيّار الإسلامي، واستخدموا كل السبل… (لكن) الإسلاميين استعصوا في انتخابات 2006، و2010، و2014، (برغم) أنهم واجهوا مؤامرات القاعدة وداعش”، مشيرا إلى أن “هؤلاء يعرفون اليوم بأن التيار الإسلامي سيفوز مجدّداً، لذلك لم يبق أمامهم إلا تعطيل الانتخابات بهدف إقصائنا”.

وتابع المالكي أنه يجري التحضير “لقرار دولي مبيت ليصدر عن مجلس الأمن تحت الفصل السادس، يدعو إلى تشكيل حكومة طوارئ بحجة إدارة البلاد مؤقتاً إلى أن تستقر الأحوال، ويتم إجراء الانتخابات مجدداً، على أن تُستكمل ــ في هذا الوقت ــ فصول مؤامرة إقصاء المشروع الإسلامي”.