أول ردة فعل إيرانية على أحداث قطر: انتهى زمان وصاية الشقيقة الكبرى

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

علّق مسؤول إيراني رفيع المستوى على قضية قطع السعودية، الإمارات، مصر والبحرينعلاقاتها مع قطر، معتبرا ما وصفه بـ”زمان التحالفات ووصاية الشقيقة الكبرى” بأنه انتهى، فيما استغرب هذا الموقف ضد بلد صغير.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عن المستشار السياسي لرئيس الجمهورية الإيراني حميد أبو طالبي جملة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حول مسالة قطع السعودية، مصر، الإمارات والبحرين لعلاقاتها مع قطر. طالبي اعتبر أن زمان التحالفات ووصاية الشقيقة الكبرى انتهى، والتسلط السياسي، والتلاعب القبائلي بالأمن عبر الاحتلال والاعتداء لن يكون له نتيجة سوى مزيد من عدم الاستقرار والفوضى.

ولفت المستشار السياسي لرئيس الجمهورية الى أن زمن الحظر انتهى أيضا وقطع العلاقات الدبلوماسية وإقفال الحدود وحصار الدول وإخراجهم من التحالفات ذاتها لن يكون سبيلا للخروج من الأزمات.

وتساءل أبو طالبي عن إمكانية أن يساعد بلد صغير في إسقاط الحكم في البحرين، ويقدم الدعم لداعش والقاعدة والمتطرفين في صحراء سيناء، وإيجاد صدع في التحالفات.

ونوّه إلى أن تآكل التحالف وانهياره هو من نتائج رقصة السيف في الرياض، فليس من المعقول أن إجراء مراسم رقصة السيف في مكان، وإبداء الود في مكان آخر، فهل تغيرت مكانة الشقيقة الكبرى؟.

واستغرب أبو طالبي ما أقدمت عليه السعودية، مصر، الامارات، البحرين ضد بلد صغير مشيرا إلى أن حل الأزمة لا يكون إلا عبر الديمقراطية في الداخل، والمفاوضات في المنطقة وقال، “لقد انتهى عصر القبائل”.