شريط الاخبار

العبادي يعلن إطلاق الترشيح للمناصب العليا والهيئات المستقلة

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

اكد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، ضرورة ان تخرج الهيئات المستقلة من المحاصصة، وان تكون مستقلة بشكل فعلي، معلنا اطلاق الترشيح للتقديم الى المناصب العليا والهيئات المستقلة، في حين ثمن الدور الوطني المشرف لأبناء الكرد الفيليين في الدفاع عن حياض الوطن والوقوف بوجه الهجمة الإرهابية التي يتعرض لها بلدنا. وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، ان «العبادي أعلن إطلاق الترشيح للتقديم للمناصب العليا والهيئات المستقلة ضمن برنامجه الاصلاحي». واكد العبادي خلال مؤتمر عقد امس لهذا الغرض، أن «الهيئات المستقلة يجب ان تخرج من المحاصصة وان تكون مستقلة فعلا، وان عدم تكافؤ الفرص وانعدام العدالة يؤدي الى الظلم والفساد وتدمير المجتمع». واضاف رئيس الوزراء، انه «لا يمكن اقامة نظام سياسي دون تنظيم حزبي، وخطواتنا ليست ضد العمل الحزبي، لكن الخطأ هو تمدد العمل الحزبي الى مؤسسات الدولة والتعيين على اساس الولاء الحزبي والشخصي». وتابع العبادي قائلا : «نحن على اعتاب عهد جديد وبتحقيق العدالة نوجه ضربة قاصمة للإرهاب والفساد»، مضيفا اننا «دولة مواطنة ولسنا دولة مكونات، والتنوع قوة للعراق وجميع المواطنين متساوون ومن الدرجة الاولى وليسوا اتباعا لأحد». وبين رئيس الوزراء، ان «لدينا كمرحلة اولى مجموعة هيئات مستقلة على مرحلتين ستعلن بموقع الكتروني خاص وفتحنا المجال امام المواطنين الكفوئين كمرحلة اولى لإنهاء التعيين بالوكالة، ونريد السير بخطوات صحيحة للإصلاح السياسي والاقتصادي وهذه خطوة على الطريق الصحيح». الى ذلك، أطلق رئيس مجلس الوزراء، بيان استذكار اليوم الوطني للشهداء الفيليين. وجاء في نص البيان، انه «استذكاراً للتضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء شعبنا من الكرد الفيليين والمعاناة الشديدة التي لحقت بهم نتيجة للسياسات القمعية للنظام المباد فاننا نثمن عاليا الدور الوطني المشرف لأبناء هذا المكون العزيز في الدفاع عن حياض الوطن والوقوف بوجه الهجمة الإرهابية التي يتعرض لها بلدنا الحبيب وتقديرا منا لتلك المواقف والتضحيات». واكد البيان، ان «مجلس الوزراء سبق له ان شرع بالعمل على انصاف الضحايا من المظلومين وإزالة الاثار السلبية كافة التي نتجت عن القرارات الجائرة التي أصدرها النظام المباد بحق أبناء الشعب العراقي من الكرد الفيليين مثل اسقاط الجنسية العراقية ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة والحقوق المغتصبة الأخرى». ولفت البيان الى ان «مجلس الوزراء أشاد بقرار المحكمة الجنائية العراقية العليا سنة 2010 الذي عد جرائم إبادة الكرد الفيليين وتهجيرهم قسرا خارج العراق جريمة من جرائم الإبادة الجماعية». واوضح بيان استذكار رئيس الوزراء، انه «وإذ تمر الذكرى السنوية الـ (37 ) لتلك الجرائم المنكرة فاننا نواصل نهجنا الداعم لهذه الشريحة المضحية متمنين لأبنائنا الأعزاء من هذا المكون الازدهار والتقدم والحياة الكريمة مع بقية إخوانهم العراقيين تحت خيمة العراق الحر الديمقراطي».