العراق عضواً مناوباً في منظمة العمل الدولية ولجنة الحريات

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، انتخاب العراق عضوا مناوبا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية لثلاث سنوات قادمة، وعضوا مناوبا في لجنة الحريات النقابية لأول مرة، في حين بحثت دائرة المنظمات غير الحكومية مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، تفعيل الملاذ الامن للنساء الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي . وافاد بيانان للمكتب الاعلامي للامانة، بان «العراق شارك بأعمال الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي في جنيف»، مشيراً الى «حصول العراق على عضوية مجلس إدارة منظمة العمل الدولية لثلاث سنوات قادمة وللمرة الثانية، بعد انقطاع دام قرابة 30 عاما بنسبة أصوات تفوق 85 بالمئة، وحصوله أيضا على عضوية لجنة الحريات النقابية لاول مرة منذ انضمامه للمؤتمر، والتي تتكون من 6 أعضاء من فريق الحكومات، و6 من أصحاب العمل، و6 من العمال وهي اهم اللجان التابعة لمجلس الإدارة والمغذي الأساس للجنة الخبراء التي تصدر القائمة السوداء». واضاف البيان، ان «وزير العمل والشؤون الاجتماعية، محمد شياع السوداني، شدد على أهمية تفعيل التعاون العربي المشترك، وكذلك التعاون مع منظمة العمل الدولية، من خلال دعم العراق وترشيحه لعضوية مجلس الإدارة واعداد برامج لدعم كوادرها وغيرها من القضايا ذات العلاقة بعمل الوزارة». وعلى صعيد اخر، بحثت دائرة المنظمات غير الحكومية في الأمانة العامة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، تفعيل الملاذ الامن للنساء الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي . وذكر البيان، ان «الورشة ناقشت الإجراءات المحددة التي يتعين اتخاذها نحو انشاء اول ملجأ في بغداد، من خلال قيام وزارة العدل بتوضيح الإطار القانوني وادوار ومسؤوليات كل من الشركاء والإطار الزمني المقترح». وقال البيان: «شارك في الورشة وكيل وزارة العدل، ومدير عام دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وممثل مجلس القضاء الأعلى، ومدير عام دائرة المرأة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وممثل عن وزارة الداخلية، فضلا عن عدد من منظمات المجتمع المدني ذات العلاقة».