الغزي يؤكد ان تنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين جاء استجابة لمطالب مجلس المحافظة 

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
قال مجلس محافظة ذي قار اليوم الاحد ان تنفيذ احكام الاعدام بحق اكثر من 40 مدانا بالإرهاب جاء نتيجة لمطالب الحكومة المحلية ، معتبرا ذلك تطبيق للحق وانصافا لدماء الشهداء وذويهم .
وقال رئيس المجلس حميد الغزي ان تنفيذ احكام الاعدام بحق اكثر من 40 مدانا بالإرهاب في سجن الناصرية المركزي هو استجابة للمطالب التي رفعها مجلس المحافظة الى لجنة الامن والدفاع بعد احداث سيطرة ومطعم فدك التي راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح ، لافتا الى ان تنفيذ هذه الاحكام يمثل جزءً من انصاف الضحايا وذويهم .
واضاف الغزي في بيان تلقت “هنا الجنوب” نسخة منه  ان مجلس المحافظة لازال مصرا على تنفيذ كل المطالب التي رفعها الى الحكومة المركزية بخصوص الحادث الاجرامي ومنها تزويد المحافظة بأجهزة حديثة لكشف المتفجرات وزيادة عدد القوات الامنية ، وتعويض ذوي الضحايا ، والاسراع بمعالجة الجرحى منهم خارج العراق .
وكان مجلس محافظة ذي قار طالب في السادس عشر من ايلول الجاري رئاسة الجمهورية بالاسراع بالمصادقة على احكام اعدام الارهابيين المحكومين بالاعدام وفقا لاحكام المادة 4 من قانون مكافحة الارهاب .
وقال رئيس مجلس محافظة ذي قار حميد الغزي خلال مؤتمر امني بحضور رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي والقيادات الامنية ، ان رئاسة الجمهورية تأخرت كثيرا بتنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين المحكومين بالإعدام والقابعين في السجون ، وطالب الغزي رئاسة الجمهورية بالإسراع بتنفيذ تلك الاحكام بعد ان تأخرت كثيرا بتنفيذها .
وكان الغزي طالب في السادس عشر من ايلول الجاري خلال مؤتمر امني مشترك مع لجنة الامن والدفاع النيابية وقيادة عمليات الرافدين وشرطة ذي قار ومحافظها ، طالب الحكومة المركزية بتعويض ضحايا التفجير الارهابي الذي استهدف مطعم وسيطرة فدك غرب المحافظة وخلف اضرارا بشرية ومادية كبيرة ، فيما دعا الجهات المختصة بالإسراع بإخلاء الجرحى الى خارج العراق لتلقي العلاج .