فيسبوك يبعث الحياة في الصور على طريقة “هاري بوتر”

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

يطور فيسبوك أسلوبا تفاعليا جديدا للصور الشخصية، لتبدو وكأنها جزءا من لوحات مدرسة السحر والشعوذة الخيالية “هوغوورتس” في سلسلة هاري بوتر.

ويمكن للميزة الجديدة أن تجعل الصور الشخصية تبتسم وتغمز، ردا على الإعجاب والتعليقات على صفحتك.

وتقوم الأداة المطورة بأخذ صورة واحدة للوجه وتحريكه باستخدام تعبيرات سعيدة، حزينة أو غاضبة، من خلال رسم خرائط لحركة وجوه الناس الحقيقة.

وطور الباحثون في جامعة تل أبيب بإسرائيل، البرنامج الذي يطلق عليه اسم “جلب الصور إلى الحياة”، عبر موقع فيسبوك.

وفي حين أن التأثير يبدو غريبا قليلا، وجدت دراسة أن نصف الأشخاص الذين رأوا الرسوم المتحركة، خُدعوا لدرجة اعتقادهم بأنها كانت حقيقة.

وقال الباحث الرئيسي، هادر أفيربوش-إيلور: “أعتقد أنه لن يكون بالإمكان تمييز الصور عن أشرطة الفيديو الحقيقة في نهاية المطاف”.

وتقوم الأداة بإنشاء الرسوم المتحركة باستخدام الفيديو “الأساسي” لشخص مختلف تماما. ولا يجب أن يبدو “النموذج” مشابها للمستخدم في الصور الشخصية.

ويتم تطبيق تعبيرات النموذج مباشرة على العينين والفم والخدين وأجزاء أخرى من الوجه، بحيث تبدو الصورة وكأنها تتحرك. ويقوم البرنامج برسم خريطة استنادا إلى الفيديو الأساسي، وتطبيقها على صورة الصفحة الشخصية.

وتوفر الميزة إمكانية استبدال الصور الثابتة بنسخ متحركة، وسيقدم البرنامج في مؤتمر الرسوم البيانية الحاسوبية والتقنيات التفاعلية في بانكوك بتايلاند، في وقت لاحق من هذا الشهر.