معصوم يدعو لدعم الانتصارات بإنهاء المشكلات بين بغداد وأربيل

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

دعا رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم، الأطراف السياسية كافة إلى دعم «انتصارات» القوات العراقية من خلال إنهاء المشاكل العالقة لاسيما بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان.
وفيما أكد السفير الأميركي لدى بغداد، دوغلاس سيليمان، أن بلاده تشجع على بدء حوار ينهي الخلافات ويدعم الاستقرار في العراق، لفت القنصل الاميركي العام في محافظة البصرة الذي يزور ذي قار حاليا، الى استمرار دعم واشنطن للحكومة العراقية في المجالات الامنية والسياسية والاقتصادية. وأفاد بيان رئاسي، ، بأن معصوم «استقبل السفير الأميركي لدى العراق دوغلاس سيليمان»، مبينا أنه «جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، فضلا عن مناقشة التطورات السياسية والأمنية والأزمة بين بغداد وأربيل». وأكد معصوم، وفقا للبيان، أن «الانتصارات التي تحققها القوات الأمنية ضد الإرهاب تأتي بفعل تلاحم العراقيين وإصرارهم على العيش تحت ظل الحرية والديمقراطية والتعايش السلمي»، داعياً الأطراف السياسية جميعا إلى «دعم هذه الانتصارات من خلال إنهاء المشاكل العالقة بين كافة الأطراف السياسية لاسيما المشاكل بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم والبدء بحوار بناء لحل الأزمة الراهنة والحفاظ على المكتسبات الوطنية». من جانبه ثمن سيليمان «الانتصارات التي يحققها العراق ضد الإرهاب»، مؤكدا أن بلاده «تشجع جميع الأطراف السياسية لبدء حوار ينهي الخلافات القائمة ويدعم الاستقرار الأمني والسياسي في العراق». في غضون ذلك، قال القنصل الأميركي العام في محافظة البصرة، ديفس تيمي، خلال زيارته لمحافظة ذي قار، في مؤتمر صحافي مع المحافظ يحيى الناصري حضرته «الصباح»، إن «الحكومة الأمريكية ستستمر في دعمها للعراق سواء قبل داعش او بعد داعش على الجانب الأمني والاقتصادي»، مبيناً أن «المساعدات الإنسانية التي قدمتها واشنطن وصلت حتى الآن الى مليار و 700 مليون دولار أميركي لحقها 264 مليون دولار أميركي كدعم للشعب العراقي». وأضاف تيمي «نحن نعمل مع محافظ ذي قار لدعم الاقتصاد من خلال تعيين النقاط المهمة في النواحي الاقتصادية الضرورية لتفعيلها نحو تحقيق نجاح يرسي دعائم اقتصاد قوي». وبشأن ملف الأهوار، أكد القنصل الاميركي ان «الاهوار من الملفات المهمة لاسيما بعد ان أدراجها ضمن لائحة التراث العالمي ونعمل جاهدين على جذب المستثمرين لها»، مبيناً «ناقشنا مع محافظ ذي قار ضرورة جلب الشركات الأجنبية ودعم السياحة في العراق». وتابع تيمي أنه «بصفته قنصلاً يعمل على تشجيع المستثمرين للعمل في ذي قار وطمأنة الشعب الأمريكي بان الوضع الأمني في المحافظة جيد، وكذلك ناقشنا مع المحافظ فرص تأهيل وبناء الفنادق لتساعد على السياحة في المستقبل».