العراق يدرس إستيراد سيارات كهربائية لتقليل التلوث

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
يدرس العراق استيراد سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية من اجل خفض التلوث البيئي.
وذكر بيان للامانة العامة لمجلس الوزراء ان “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق أكد ان الحكومة ماضية في دعم القطاع الخاص بشكل شفاف بما يسهم في النهوض بالواقع الاقتصادي ودعم المشاريع الاستثمارية في البلاد من جانب، وتقليل المخاطر البيئية من جانب آخر”.
وأشار اليان الى ان العلاق “أكد خلال ترأسه اجتماعاً تداوليا لدعم وتطوير النقل الخاص في العاصمة بغداد ضم ممثلين عن وزارتي التخطيط والصحة والبيئة ومديرية المرور العامة، ورئيس شركة تويوتا في العراق سردار حسن، ووفد الشركة المرافق له لاستعراض مشروع للنقل الخاص قدمته الأخيرة لتطوير خدمات النقل في بغداد، عبر استيراد عدد من سيارات الهايبرد [Hybrid] الصديقة للبيئة كمرحلة أولى”.
وبينت الشركة بحسب البيان، ان “المشروع يهدف الى تسخير التقنيات الحديثة لتقليل المضار البيئية التي تنتج عن احتراق الوقود بما ينسجم مع الاتفاقيات البيئية والصحية التي انضم اليها العراق ومنها اتفاقية باريس”.
وشدد العلاق على “ضرورة مراعاة الزخم الكبير الذي تشهده العاصمة وتقديم مقترحات للقضاء على هذه الظاهرة اثناء تطبيق مثل هذه المشاريع وإمكانية استبدالها بالسيارات القديمة للتقليل من المضار البيئية”.
يذكر ان السيارات الهجينة أو سيارات الهايبرد [Hybrid]، تعد من السيارات الصديقة للبيئة لأنها تعتمد على المحرك الكهربائي لتوليد الطاقة الحركية اللازمة لتحريك السيارة، وبالتالي، فهذا النوع من المحركات هو من المحركات الصديقة للبيئة، حيث أنه لا ينتج الغازات السامة أثناء حركته، مثل محرك الاحتراق الداخلي، الذي يعد مصدراً من مصادر الغازات السامة الضارة بالبيئة والإنسان.