اليعرفك ما يثمنك !!!

وكالة هنا الجنوب الاخبارية / علي الخُزاعي

تحتل محافظة ذي قا ر مكانة مهمة ومميزة فهي مدينة الأدب والشعر, والثقافة والتاريخ, والجهاد ولودة بكل شيء , متجددة فيما اوتيت من مميزات , تحتل مراتب متقدمة في العديد من الجوانب الثقافية والعلمية والادبية , خرجت الكثير من القامات والاسماء اللامعة وفي مختلف المجالات فلا يختلف اثنان في كل ما قيل او يقال فيها وبمكانتها .

ومن منطلق عكسي للمثل “الما يعرفك ما يثمنك ” نجد ان الحكومة تتعامل بمبدأ ” اليعرفك ما يثمنك ” فلم تثمن الحكومة ما لذي قار من مكانة ودور وتاريخ وتضحيات , واستمرت بظلمها وتهميشها وكأنما الأمر أشبه بعقوبة مفروضة على المحافظة من قبل الدكتاتورية السابقة والديمقراطية المزعومة الحالية .

فما هكذا تورد الابل ولا هكذا يرد لذي قار فضلها وتضحياتها حيث كانت ولا زالت مصنعا للابطال ( وهذا لا ينفي تضحيات المدن الاخرى ) اول من لبت نداء المرجعية الرشيدة بعد فتوى الجهاد الكفائي اعطت العديد من الشهداء الذين لا زالت عوائلهم تعاني الامرين بين الفقد والفقر , تصدرت ذي قار في الشهادة في الوقت الذي تصدرت فيه بالبطالة وكأن لا عمل لابنائها سوى الموت , لم تدخر ذي قار للعطاء وسعا في الوقت الذي اغرقتها الحكومة بالاهمال المقصود واخرها وليس خاتمتها طامة خصخصة الكهرباء التي ستكون ومن خلال ثورة الجماهير الفيصل بين حق الشعب وسرقات الفاسدين .

لا نزال نطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعادة النظر في اجحاف حق مدينتنا من حيث الخدمات وفرص العمل والاستثمار والاعمال والميزانية وكل ما يتعلق بالايجابية وخدمة المدينة وابنائها , ونحذر من ثورة وغضب الحليم الذي طال حلمه وصبره .