المصادقة على الصيغة النهائية لقانون المدن الصناعية

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
اعلن وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني عن مصادقة الامانة العامة لمجلس الوزراء على الصيغة النهائية لقانون المدن الصناعية، مبينا ان القانون تم اعداده من قبل الوزارة بالتنسيق مع وزارة التخطيط وبعد مناقشته من قبل الهيئات الثلاث في مجلس شورى الدولة والدائرة القانونية في الامانة العامة لمجلس الوزراء وذلك تمهيدا لعرضه على مجلس النواب.

وقال السوداني إن هذا القانون يعتبر من القوانين الاقتصادية الهامة في الوقت الحاضر نظرا للحاجة الملحة الى تشريعه لتنظيم انشاء وتطوير وادارة المدن الصناعية وصيانتها وفقا لتجارب معاصرة وتنظيم عمل المطورين والمستثمرين فيها داخل العراق اسوة ببلدان العالم ودول الجوار فضلا عن تشجيع وتوسيع الاستثمار الخاص وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني وجذب الاستثمارات الاجنبية وخلق فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة ، موضحا بأنه سيساهم بإعطاء السند القانوني لاستثمار هذه المدن وتشغيلها لاستقطاب المشاريع الصناعية وتشغيل الايدي العاملة المحلية والقضاء على البطالة لاسيما مع وجود خطة شاملة لإنشاء وتنفيذ مدينة صناعية في كل محافظة من محافظات العراق.

الى ذلك قال السوداني بأن المديرية العامة للتنمية الصناعية تقوم حاليا بالإشراف على تنفيذ مدينتين صناعيتين في كل من محافظتي البصرة وذي قار تصل نسب انجازهما الى (54.8)% و (78)% على التوالي حيث يقام مشروع المدينة الصناعية في ذي قار على مساحة اجمالية (2000) دونم لغرض انشاء (950) مقسم صناعي للصناعات الصغيرة والمتوسطة وعلى مرحلتين شملت تهيئة محطات الصرف الصحي والمياه الثقيلة ووحدات المعالجة والتصفية وشبكات الماء والكهرباء والانترنت والانارة والاتصالات ومحطات الكهرباء وغيرها فيما تقام المدينة الصناعية في محافظة البصرة على مساحة تقدر بــ(200) دونم موزعة على (60) مقسم صناعي وعلى ثلاث مراحل شملت تنفيذ السياج الخارجي واعمال الطرق وبناية الادارة والاستعلامات وشبكات مياه المجاري والماء الخام والامطار والحريق والاعمال الكهربائية وغيرها.

وزاد بأن وزارة الصناعة والمعادن تهدف الى نشر المدن الصناعية الحديثة في كافة انحاء العراق لغرض تشجيع القطاع الخاص على اقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة للإسهام في خدمة الاقتصاد الوطني وخلق فرص العمل في المحافظات المزمع انشاء هذه المدن فيها اضافة الى كونها مطلبا اجتماعيا وتنمويا لمساهمتها الاكيدة في تحقيق النهضة التنموية في المحافظات التي تقام على ارضها وقد تم الاستعانة بشركات كفوءة وذات مهارات كبيرة ولها خبرة في مجال اعداد دراسات الجدوى والتصاميم والتنفيذ لغرض اقامة هذه المدن.