سعي أميركي لاستئناف الحوار بشأن القدس

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

مجددا تحاول واشنطن ايجاد مخرج لعودة الحوار بشأن القضية الفلسطينية، إذ أعرب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، عن تطلعه الى بداية عهد جديد من المحادثات لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
جاء ذلك خلال اجتماع بنس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،، في اليوم الثاني من زيارته لإسرائيل التي قاطعها الفلسطينيون.
واستقبل نتنياهو بنس في مكتبه بالقدس، بعد أن استعرض نائب الرئيس الأميركي حرس الشرف.
ويعتبر بنس أرفع مسؤول أميركي يزور المنطقة منذ اعتراف الرئيس دونالد ترامب في السادس من كانون الأول بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتعهده ببدء إجراءات نقل السفارة الأميركية إلى المدينة التي يعد وضعها في قلب النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
وسببت الزيارة غضب الفلسطينيين وتجاهلهم له، بسبب قرار ترامب الذي خالف سياسة أميركية متبعة منذ عقود بشأن وضع القدس. وغادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارة خارجية قبل وصول نائب الرئيس الأميركي،
وصرح مسؤولون أميركيون أن نقل السفارة من تل أبيب قد يستغرق نحو ثلاث سنوات، وكان نتنياهو قد قال إنه يتوقع البدء في تنفيذ ترتيب مؤقت في الأقل في وقت قريب جدا، ربما خلال عام.