اعدام ثلاث فرنسيات في العراق

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
ذكرت تقارير صحفية فرنسية، ان ثلاث فرنسيات تنتمين لتنظيم داعش، بانتظار محاكمتهن في العراق، مشيرة الى انهن قد يحكم عليهن بالاعدام.

وجاء نقلا عن مصدر قوله ان “ثلاث جھادیات فرنسیات اعتقلن في العراق لانضمامھن الى تنظیم داعش، بانتظار محاكمتھن، حیث قد یتعرضن لعقوبة الاعدام”.

واضاف انه “تم القبض على النساء الثلاث بعد سقوط الموصل في تموز الماضي، واودعن السجن في بغداد”.

وتابع المصدر ان “الاولى البالغة 28 من العمر والمتحدرة من منطقة لیل، توجھت الى المنطقة العراقیة – السوریة في 2015 مع زوجھا الذي قتل، وھي مسجونة مع طفلتھا”.

من جهتها، قالت الخارجیة الفرنسیة “لا نعلم ما التھمة الموجھة الیھا وما ھي ظروف اعتقالھا وما اذا كانت قادرة على الدفاع عن نفسھا”، مضيفة، “لدینا فقط معلومات محدودة من الصلیب الاحمر”.

والثانیة میلینا (27 عاما) توجھت الى المنطقة في 2015 وھي مسجونة مع طفل لھا ولد قبل بضعة اشھر، في حین ان ثلاثة اولاد لھا آخرین اعیدوا الى فرنسا.

وقال محامیاھا ولیام بوردون وفینسان برنغارث انه “اذا صدر حكم الاعدام على میلینا نتوقع من فرنسا تعبئة كبرى، كتلك التي قامت بھا او تقوم بھا لفرنسیین اخرین حكم علیھم بالاعدام لا سیما سیرج اتلاوي”.

وكان القضاء العراقي قد أصدر حكما بالاعدام على المانیة انضمت لتنظیم داعش، في حادثة هي الاولى من نوعها التي یحكم فیھا على امرأة اوروبیة بالاعدام في العراق.