العلاق: 150 فرصة استثمارية في عموم محافظات العراق

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

كشف الأمين العام لمجلس الوزراء، رئيس الفريق الوطني لإعادة الاعمار، مهدي العلاق، عن طرح نحو 150 فرصة استثمارية في عموم المحافظات ضمن اعمال “مؤتمر الكويت الدولي” الذي سيعقد في الـ 12 من الشهر المقبل، لافتاً إلى أن المؤتمر سيكون تظاهرة اقتصادية للفت انظار المستثمرين إلى الفرص الكبيرة في العراق.

وقال العلاق،: إن مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي سيستمر ليومين سيركز على تحقيق ثلاثة أهداف رئيسة”، موضحاً أن “الهدف الاول يتمحور حول اعادة الإعمار في جميع مناطق العراق، اما الثاني فعن إطلاق الفرص الاستثمارية وتنشيط حركته، في حين ان الجوانب الانسانية والتعايش السلمي ستكون ثالث أهداف المؤتمر”.
وبين العلاق ان “العراق لديه تقارير واوراق عمل موثقة لكل مفصل من المفاصل الثلاثة التي ستقدم خلال اعمال المؤتمر”، مضيفاً أن “الفرص الاستثمارية ستشكل العمود الفقري لهذا المؤتمر، اذ أعدت الهيئة الوطنية للاستثمار ومؤسسة تمويل الدولية التابعة للبنك الدولي حزمة كاملة من الفرص الاستثمارية ستعرض ضمن اعمال اليوم الثاني للمؤتمر”.
وأشار الأمين العام لمجلس الوزراء إلى “وجود نحو 20 فرصة استثمارية كبرى وستراتيجية ضمن تلك الفرص، يقابلها رغبة كبيرة من قبل الشركات العالمية للحضور والدخول في قطاع الاستثمار بالعراق سواء كقطاع خاص او الشراكة مع القطاع العام، لذلك هناك تطلعات كبيرة لعرض الفرص الاستثمارية وما سيتمخض عنه من تعريف بها وما تمثله من انطلاقة جيدة لتنشيط الحركة الاقتصادية في العراق”.
وأضاف العلاق أن “اعادة الإعمار سنشير فيها لمستوى الدمار الذي حصل للمناطق التي اغتصبها (الدواعش)”، لافتاً إلى “اننا نمتلك وثيقة مهمة تشير الى حجم الاضرار ستطلق في المؤتمر، للفت النظر إلى ان جزءا مما دمر وتضرر في تلك المحافظات سيحال على النشاط الاستثماري كالمنشآت الصناعية والزراعية وبعض الأنشطة الاخرى الإنتاجية والخدمية التي من الممكن ان تعرض كفرص استثمارية لتفعيل إعادة
تأهيلها..
ونوه رئيس فريق اعادة الاعمار، بأن “هدف المؤتمر ليس جلب الأموال او تلقي المنح فحسب برغم أنها تشكل العمود الفقري له، بل هو تظاهرة اقتصادية وسياسية كبيرة للفت النظر الى موقع العراق في العالم والامكانات الكبرى التي يمكن ان تتاح للاستثمار وتنشيط حركة الاقتصاد والتعريف بها والاستفادة من وجود كبرى الشركات للاستثمار في البلد، اما اعادة الإعمار فهذه قضية يتحمل البلد مسؤوليتها منذ بدء عمليات التحرير عندما اطلقنا مشروع (اعادة الاستقرار في المناطق المحررة) وهكذا نجحنا في اعادة اكثر من 50 بالمئة من النازحين الى مناطقهم نتيجة عمل كبير أدته الحكومة، اضافة الى جهد المجتمع الدولي في (دعم الاستقرار) بتلك المناطق”.
وأفاد العلاق بأن “دولة الكويت وجهت دعواتها الى 70 دولة تقريباً اضافة الى منظمات دولية وإقليمية وشركات أجنبية وعراقية”، متوقعاً أن يشهد المؤتمر “استجابة كبيرة من الدول والمنظمات المدعوة”.
وشدد العلاق على “دور وسائل الاعلام المحلية والعربية والاجنبية الكبير في التعريف بأهداف المؤتمر والاشارة الى المنطلقات الاساسية وشحذ الهمم من اجل إنجاحه، كونها من المهام الرئيسة للإعلام”، موضحاً أن “الوفد الاعلامي الكويتي الذي يزور العراق حاليا ابدى استعداده لانطلاقة كبرى للتعريف بالمؤتمر وتغطية وقائعه”.