الزراعة تباشر مشروع التلقيح الاصطناعي للجاموس

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
باشرت وزارة الزراعة بالتعاون والتنسيق مع منظمة (الفاو) العالمية تنفيذ المشروع الخاص بالتلقيح الاصطناعي للجاموس في البلاد، بينما انهت جميع استعداداتها لانجاح الموسم الزراعي الصيفي المقبل.
وقال الناطق الاعلامي للوزارة حميد النايف: ان الوزارة باشرت مشروعا طموحا للتلقيح الاصطناعي للجاموس بالتعاون والتنسيق مع منظمة (الفاو) العالمية المتخصصة بدعم مشاريع التغذية والزراعة، مبينا ان النجاح الكبير الذي حققته الوزارة بعمليات التلقيح الاصطناعي ونقل الاجنة التي نفذتها ملاكات الوزارة بمشاريع اكثار العجول، كانت الحافز الرئيس لتنفيذ المشروع الذي تتم تجربته لاول مرة في البلاد، مشيرا الى ان المشروع سيسهم بتطوير الاجنة المنتجة من خلال هذه العملية وولادة اصناف تكون اكثر جودة بانتاجها الكمي للحليب والنوعي للحوم.
واوضح النايف ان تنفيذ المشروع يأتي في سياق سعي الوزارة لاكثار هذا النوع المهم من الحيوانات والتي تشتهر في تربيتها مناطق واسعة من البلاد، لاسيما المناطق الواقعة في وسط وجنوب وشرق البلاد، لافتا الى ان اعادة الحياة للاهوار اسهمت وبشكل كبير جدا بتوفير البيئة المناسبة لتربية الجاموس التي تعد مصدرا مهما لانتاج الحليب عالي الدسم المنتج منه القيمر ذي النوعية عالية الجودة اضافة الى المشتقات الاخرى. واضاف: ان ضخامة وكبر احجام تلك الحيوانات جعلها تعد من المصادر الرئيسة والمهمة لتزويد الاسواق المحلية باللحوم الحمراء ذات النوعية الجيدة، منوها بأن عملية تربية الجاموس لا تتطلب جهدا كبيرا من قبل مربيها لانها تعتمد في الحصول على غذائها من النباتات الموجودة في الاهوار والمسطحات المائية التي تعيش فيها كالقصب والبردي وغيرها والتي تنبت طبيعيا دون تدخل الانسان بزراعتها ما يوفر الجهد البدني والمالي لمربيها.
من جانب اخر، اكد الناطق الاعلامي، انهاء وزارته جميع الاستعدادات اللازمة لانجاح خطتها للموسم الزراعي الصيفي المقبل، مشيرا الى ان الوزارة قامت بتهيئة الاراضي الزراعية والاسمدة الكيميائية والمبيدات اللازمة لمكافحة الحشرات والامراض التي قد تصيب المزروعات.
وشدد على ان الامطار التي شهدتها البلاد مؤخرا كان لها الفضل بتوفير المياه اللازمة لري المزروعات خلال الموسم الشتوي الحالي، وتوفير الحصص المائية اللازمة للموسم الصيفي المقبل.