مومياء غامضة في إيران قد تعود لوالد الشاه الأخير

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /
عثر باحثون على بقايا مومياء أثناء عملية التنقيب في مزار شيعي جنوب العاصمة الإيرانية، طهران، يعتقد أنها تعود للزعيم الإيراني، رضا شاه بهلوي.

وفي حديثه مع وكالة الأنباء الإيرانية IRNA، قال حسن خليل عبادي، رئيس لجنة التراث الثقافي والسياحة بمجلس مدينة طهران، إنه من “المحتمل” أن تكون البقايا المكتشفة في مرقد عبد العظيم الشيعي (Shiite shrine of Abdul Azim) للزعيم رضا بهلوي. وتقول السلطات إنها ستجري الآن اختبارات الحمض النووي للتأكد من النتائج.

وكتب الأمير رضا بهلوي الثاني، المقيم في الولايات المتحدة، على حسابه في تويتر، أنه كان يتابع عن كثب تقارير البحث.

وقال متحدث باسم مرقد شاه عبد العظيم (Shah Abdol Azim) في حديث مع الوكالة شبه الرسمية (ISNA)، إن الجثة لا تعود للزعيم، بهلوي، موضحا: “كل الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعي أن هذه الجثة المحنطة تعود إلى رضا شاه، هي زائفة وخالية من أي حقيقة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرجل العسكري القوي، بهلوي، حكم إيران في العشرينيات من القرن الماضي خلال الحرب العالمية الثانية، قبل أن يُجبر على التنازل عن العرش لابنه، محمد رضا بهلوي، في عام 1941. ثم عزز البهلوي الأصغر (الشاه الأخير) سلطته في انقلاب مدعوم من الولايات المتحدة للإطاحة بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا، قبل أن يطاح به خلال الثورة الإسلامية عام 1979.

ودُفن الزعيم الإيراني الأقدم في ضريح قريب بعد وفاته عام 1944، ولكن القبر دُمر في وقت لاحق. ولم يتم العثور على الجثة أبدا تحت الأنقاض وظلت مفقودة لعقود.