الفتح تكشف عن اجتماعات سياسية مع بعض الاحزاب لتشكيل الكتلة الاكبر

هنا الجنوب:
كشف عضو تحالف الفتح، محمود الربيعي، اليوم الاربعاء، عن اجراء اجتماع سياسي مع بعض الاحزاب لتشكيل الكتلة الاكبر، موضحا انه تم لاتفاق على عدم العودة الى مربع المحاصصة الطائفية.

وذكر الربيعي، في بيان، تلقته “هنا الجنوب”، انه “في سياق السعي الحثيث لتوحيد الرؤى ومناقشة البرنامج الحكومي، وتوحيد وجهات النظر من أجل تنفيذ توصيات المرجعية الدينية العليا، بضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة”.

واضاف ان “اللجنة التفاوضية لتحالف الفتح، الممثلة برئيس حركة الصادقون، عدنان فيحان وعبد الكريم الانصاري الامين العام المساعد لمنظمة بدر، واحمد الاسدي، الناطق باسم التحالف، التقوا في مقر الفتح ببغداد، عددا من ممثلي الكيانات السياسية والنواب الفائزين، هم فالح الفياض ورشيد العزاوي، مع عدد من الفائزين ضمن ائتلاف النصر، وحسن السنيد المفاوض عن ائتلاف دولة القانون، وخالد المفرجي وعدد من ممثلي تحالف المحور الوطني والسيد فرياد راوندوزي عن الاتحاد الوطني الكردستاني والسيد بنكين رنكي عن الديمقراطي الكردستاني”.

واشار الى انه “تم خلال الاجتماع الذي جرى، مناقشة السبل الكفيلة بتحقيق مطالب ابناء الشعب العراقي، وتنفيذ توجيهات المرجعية الدينية، والعمل الجاد لوضع الاليات المناسبة والبرنامج الحكومي”، لافتا الى انه “تم الاتفاق على المشتركات الكبيرة التي تجمع الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات، والتي يقع على عاتقها مهمة تصحيح المسار والنهوض بالواقع المؤلم، وتوفير ما يلزم لادارة الدولة بالشكل المطلوب والخلاص من التخندق الطائفي ومنع العودة الى مربع المحاصصة الطائفية”.

واردف الربيعي ان “الاجتماع اثمر عن تفاهمات جدية تمثل اسهامات مؤثرة في الحوارات الجارية لتشكيل الكتلة الاكبر، والسعي لتحقيق تواصل وتكامل مع باقي القوى السياسية المهمة والمؤثرة، التي يمكن من خلال التعاون معها المضي باتجاه اعلان تشكيل الكتلة الاكبر بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات”.