إنشقاقات في “بدر” وتحالفات جديدة وإيران تضغط لرأب الصدع

هنا الجنوب – ذي قار
أكدت مصادر قيادية في منظمة بدر، السبت، وجود تصدع واختلافات كبيرة داخل المنظمة بعد انتشار صورة تجمع الأمين العام للمنظمة هادي العامري مع قياديي تحالف المحور خميس الخنجر وأسامة النجيفي، مشيرةً إلى أن الأيام المقبلة قد تشهد انشقاق بعض القيادات عن المنظمة.
ونقل ”منتدى إعمار العراق” عن مصادر قولها، إن “لقاء العامري بالنجيفي والخنجر أثار استياء كبير لدى البدريين الذين كانوا قد اتهموا الشخصيتين السنيتين بالتواطؤ مع تنظيم داعش الإرهابي”، موضحةً بأن “البدريين الذين رفضوا لقاء العامري بالخنجر والنجيفي بصدد تشكيل ‘تيار بدر الوطني‘”.
وأضافت المصادر، إن “القيادي في بدر كريم النوري التحلق بتيار بدر الوطني، وهو تيار للدفاع عن حق المهمشين من ‘بدر‘ والذين يدعون إن القيادات الحالية لمنظمة بدر لا تمثلهم”، لافتةً إلى أن “قياداتٍ إيرانية تدخلت في محاولة لرأب الصدع في كتلة الفتح مع إعلان كتلة أكبر تضم دولة القانون والفتح بالإضافة إلى نواب يمثلون أطيافًا أخرى”.
وفي إشارة إلى وجود نوايا للتحالف مع تيار الحكمة بقيادة عمار الحكيم، أشارت المصادر إلى أن “انفصال البدريين عن خط المجلس الأعلى والإبتعاد عن نهج شهيد المِحراب كان خطأً تاريخياً من الممكن إصلاحه”. فيما أوضحت مصادر أخرى داخل المنظمة بأن “هناك حوارات بين “تيار بدر الوطني” بضمنهم نواب فائزين عن كتلة الفتح مع تيار الحكمة الوطني”.