شيخ دلير: هيبة الدولة ومنع التدخلات الخارجية أهم التحديات أمام رئيس الجمهورية المقبل

هنا الجنوب – ذي قار
اعتبرت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير، الثلاثاء، أن هيبة الدولة ومنع التدخلات الخارجية هي أهم التحديات ستواجه رئيس الجمهورية المقبل، مبينةً أن العراق بحاجة إلى شخصية مستقلة ذات “عقلية جبارة” لتولي رئاسة الجمهورية.
وقالت شيخ دلير في بيان تلقت “هنا الجنوب” نسخة منه، إن “رئيس العراق المقبل يجب أن يرسخ مبدأ هيبة البلد وجعله في مصاف الدول المتقدمة من خلال تمتين شبكة علاقاته الاقليمية والدولية”.
وأشارت إلى أن “العراق بأمس الحاجة لرئيس جمهورية يحافظ على حدوده وتربته ومائه وسمائه ويحمي الدستور، ويضع حداً للتدخلات الخارجية التي عصفت بالعملية السياسية طوال 15 عاماً ووضعت العراق في مهب الريح ورهناً بإرادات أخرى”.
وأضافت، أن “الشخصية التي ستنال منصب رئاسة جمهورية العراق يجب أن تتميز بعلاقاتها الوطيدة مع الجميع إضافة إلى العلاقات الإقليمية والدولية التي يمكن أن تخدم العراق وتصل به إلى مصاف الدول المتقدمة، وأن يكون مطلعاً على عمل الحكومات السابقة وايجابياتها وسلبياتها منذ 2003 ولغاية الان”.
ولفتت إلى أن “العراق يحتاج إلى شخصية مستقلة ذات عقلية جبارة تعمل على تحفيز النهوض بالواقع الاقتصادي للبلد وفتح أبوابه لجميع الاستثمارات لتجعله قوة يحسب لها ألف حساب في المرحلة المقبلة”.
وتابعت، أن “تلك الشخصية يمكن أن تعمل على زيادة صلاحيات منصب رئيس الجمهورية خصوصاً تلك المسكوت عنها في الدستور لتجعله قطباً فاعلاً في منظومة الرئاسات الثلاث”.