الإنتربول يتلقى استقالة من رئيسه المحتجز في الصين

هنا الجنوب:
قالت الشرطة الدولية {الإنتربول} إنها تلقت استقالة من رئيسها المحتجز لدى السلطات الصينية بتهم خرق القانون، معلنة أنها ستنتخب رئيسا جديدا خلال الشهر المقبل.
وقال بيان للإنتربول “تلقت الأمانة العامة للإنتربول في ليون بفرنسا استقالة السيد مينغ هونغ وي كرئيس للإنتربول، استقالة سارية بشكل فوري”.
ولفت البيان إلى أن “كبير نواب الرئيس باللجنة التنفيذية للإنتربول، السيد كيم جونغ يانغ من كوريا الجنوبية، سيصبح القائم بأعمال الرئيس وفق بنود قانون الإنتربول ولوائحه الداخلية”.
وتابع البيان أنه “سيجري خلال جلسة الجمعية العامة الـ 87 للإنتربول {المقررة في دبي من 18 إلى 21 تشرين الثاني/نوفمبر} انتخاب رئيس جديد لشغل فترة العامين المتبقيين من التفويض الحالي حتى عام 2020”.