الحزب الديمقراطي يكشف اولى مطالبه ببرنامج عبد المهدي الحكومي

هنا الجنوب – ذي قار
كشف الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الثلاثاء، عن سعيه لادراج فقرة تخص المناطق المتنازع عليها، في البرنامج الحكومي، لعادل عبد المهدي.
وقال النائب عن الحزب بيار برواري، ان “المناطق المتنازع عليها يجب ان تكون ادارتها مشتركة ومدنية وليست عسكرية، هذه من اهم مطالبنا خلال المرحلة المقبلة”، مبينا ان “هذا المطلب سيكون جزءاً من البرنامج الحكومي، لحكومة عادل عبد المهدي، وسنعمل ضم هذا المطلب كفقرة مهمة واساسية من البرنامج”.
وبين برواري ان “الى هذه اللحظة لا يوجد تواصل مباشر مع رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، لكن الاسبوع المقبل ستتضح لنا رؤية البرنامج الحكومي الجديدة، لدراسته وإضافة بعض الملاحظات عليه”.
وطبقا للمادة 140 في الدستور الذي اقر عام 2005، كان يفترض البت في مستقبل كركوك والمناطق المتنازع عليها الأخرى على ثلاث مراحل تبدأ بالتطبيع ثم الإحصاء على أن يتبع ذلك استفتاء محلي بشأن عائديتها إلا أن ذلك لم ينفذ بسبب الخلافات السياسية.
وتشمل المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان مدنا عديدة بعضها ذات اغلبية كوردية وأخرى تقطنها مجموعات عرقية مختلفة وأبرزها كركوك وطوزخورماتو وسنجار وخانقين.