نائب سابق: رشحت لمنصب وزير الدفاع لسببين احدهما دعم احدى الكتل لي

هنا الجنوب – ذي قار
اعلن النائب السابق كامل الدليمي، الثلاثاء، عن ترشيح نفسه لمنصب وزير الدفاع، فيما اشار الى ان سبب ترشيحه للمنصب جاء لسببين احدهما دعم احدى الكتل له.
ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن الدليمي قوله “رشحت نفسي عبر النافذة الإلكترونية لمنصب وزير الدفاع، وقبولي ضمن الـ601 مرشح ممن قبلهم مكتب رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي”، مبينا ان “ترشحي لهذا المنصب جاء مستندا إلى مسألتين الأولى هي طلب إحدى الكتل لي أن أتقدم للترشح عبر النافذة الإلكترونية، وسوف تتولى دعمي في حال قبول ترشحي، والثانية أنني ضابط سابق في الجيش العراقي أحمل رتبة فريق، وحاصل على دكتوراه في الإعلام العربي والدولي، وكان في الماضي قد تم ترشيحي مرتين لهذا المنصب؛ لكن دائما تحصل صفقات من وراء الكواليس تنتهي بإبعادي”.
واضاف ان “من بين الأسباب الرئيسية لإبعاده سابقا عن المنصب عدم موافقتي على التوقيع على تعهد بعدم التدخل في قضايا تتعلق بالعقود والحركات، وهو ما يعني أنه لا يراد لي أن أكون وزيراً يمثل سيادة بلد ويتحمل المسؤولية كاملة”، مشيرا الى “انني أبلغت من قبل مكتب عبد المهدي بقبول أوراقي ضمن المقبولين، وعددهم 601 مرشح، من بين أكثر من 36 ألف مرشح، ويفترض أن تباشر لجان متخصصة بإجراء مقابلات معنا لاختيار من يقع عليه الاختيار”.
واكد الدليمي انه “يتعين على عبد المهدي أن يقدم تشكيلة وزارية تمثل صدمة للبرلمان؛ بحيث يجعله في حال من الحرج؛ لأن عبد المهدي يحظى اليوم بدعم الشارع العراقي الباحث عن الإصلاح والتغيير”، معتبرا ان “رئيس الوزراء إذا مضى بإرضاء الكتل السياسية فإنه لن ينجح، وبالتالي لن يختم تاريخه السياسي الطويل والعريق بما ينسجم مع ثقل هذا التاريخ”.