العراق الوجهة الأولى للصادرات الإيرانية بـ5.7 مليار دولار خلال 7 اشهر

هنا الجنوب:
أعلن مساعد رئيس منظمة تنمية التجارة الايرانية، محمد رضا مودودي، ان العراق كان الوجهة الأولى لصادرات السلع الايرانية خلال الأشهر السبعة الماضية من العام الحالي.
وقال مودودي، ان صادرات السلع الايرانية الى العراق شهدت في غضون الأشهر السبعة الماضية زيادة قدرها 55 بالمائة وبلغت قيمتها 5 مليارات و700 مليون دولار.
وتابع قائلاً: بالرغم من القيود المفروضة، فان الصادرات الى الصين زادت بنسبة 11 بالمائة من ناحية القيمة، واحتلت المركز الثاني لصادرات السلع الايرانية.
ولفت مساعد رئيس منظمة تنمية التجارة الى أن الصادرات غير النفطية بلغت خلال الأشهر السبعة الماضية 27 ملياراً و200 مليون دولار، مما يشير الى زيادة قدرها 13 بالمائة من ناحية القيمة.
وأوضح ان قيمة صادرات المكثفات الغازية والمنتجات البتروكيماوية بلغت نحو 11 مليار دولار، وان قيمة صادرات القطاع الصناعي بلغت 12 ملياراً و400 مليون دولار، مما يدل على إزدهار الإنتاج في البلاد.

وأضاف مودودي: ان صادرات السجاد انخفضت بمقدار 14 بالمائة بسبب توقف تصديرها الى أميركا، إلا أن القطاع الزراعي حقق نمواً بنسبة 22 بالمائة وبلغت صادرات المحاصيل الزراعية ملياري دولار. وأكد مساعد رئيس منظمة تنمية التجارة ان الميزان التجاري للبلاد حقق فائضاً بمقدار مليار دولار. وأشار الى أن تسجيل طلبات لاستيراد السلع منذ بداية العام الايراني الجاري (بدأ في 21 مارس 2018) ولحد الآن بلغت 61 ملياراً و500 مليون يورو، حيث وفر البنك المركزي 20 مليار يورو، وحسب تقديراتنا فاننا بحاجة الى 25 مليار يورو.

وقال مودودي: لو تحركنا قدماً في هذا الاتجاه، فسوف يتم توفير العملة الأجنبية ولن نواجه مشكلة في توريد السلع الأساسية.