إنخفاض الدكة العشائرية بعد تجريمها

هنا الجنوب:
اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عباس صروط، إنخفاض الدكة العشائرية بعد شروع المحاكم العراقية في محاكمة المتورطين بالنزاعات العشائرية بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وقال صروط في تصريح صحفي، انه” ليس من المعقول ان تكون العشائر عمود العراق وتتصرف سلباً”، مبيناً انه” السنوات السابقة تصرفت العشائر بشكل سلبي وراح ضحية تلك التصرفات الكثير من الأبرياء”.
وأشار الى ان” قرار تجريم الدكة العشائرية جاء في وقته حيث انخفضت هذه الاعمال بعد صدور القرار بشكل كبير”، مستدركاً ان” لجنة الامن والدفاع النيابية داعمة للقرار بقوة وهو سيوفر الامن والأمان للجميع”.
وأضاف صروط ان” طريق اصلاح ذات بين طريق كل العشائر لكن الانفلات بسبب الاحداث الأمنية الذي مر به البلد وضعف القانون سمح بحدوث ذلك وهي ظواهر فردية واغلب الشيوخ يدعم القرار”.
وتابع ان” الدكات العشائرية عطلت الكثير من الاعمال منها الدوائر والمستشفيات والاعمال”، مشيرا الى ان” قوة القانون سيكون العامل الأكبر في تحقيق الامن، وحصر السلاح بيد الدولة سيساهم في تعزيز القرار”.