السفارة العراقية في الدوحة تنفي سرقة هاتف أحد أعضاء الوفد المرافق لبرهم صالح

هنا الجنوب:
نفت السفارة العراقية في الدوحة، اليوم الجمعة، سرقة هاتف أحد أعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح خلال زيارته الأخيرة إلى قطر.

وقالت السفارة في بيان تابعته هنا الجنوب “تحدثت بعض وسائل الإعلام عن ما أسمته (حالة سرقة لأحد هواتف أعضاء الوفد المرافق لفخامة لرئيس الجمهورية عند زيارته الى العاصمة القطرية الدوحة)، وإننا ننفي نفياً قاطعاً كل ما مذكور في الخبر المنقول بصورة غيردقيقة”.

وأوضح البيان “الالتباس الذي وقعت فيه تلك الوسائل وبعض متابعيها، فما حصل هو عثور سائق أحد السيارات المرافقة للوفد على هاتف نقال في السيارة وسلمه لأعضاء السفارة العراقية، وتبين بعد ذلك ان أحد أعضاء الوفد قد نسي هاتفه في السيارة، والسفارة بصدد إرسال الهاتف إلى بغداد في أسرع وقت ممكن”.

وتابعت السفارة: “نتمنى على وسائل الإعلام كافة أن تتحرى الدقة والمصادر الصادقة في نقل الأخبار والمعلومات حتى لا تفقد المؤسسة الإعلامية جمهورها ومصداقيتها”.

ووصل صالح، إلى قطر، أمس الخميس، في زيارة رسمية على رأس وفد ضم وزراء الخارجية محمد الحكيم، والتخطيط نوري الدليمي، والتجارة محمد العاني، والثقافة عبد الأمير الحمداني.

وتأتي الزيارة ضمن جولة إقليمية واسعة يجريها صالح منذ تقلده منصبه مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قد أجرى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي زيارة إلى العراق، مثلت إشارة لبداية مرحلة جديدة في العلاقة بين البلدين، كونها أول زيارة لمسؤول قطري بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.