بالصور: هدف قاتل يقود البحرين إلى ثمن نهائي كأس آسيا

هنا الجنوب:
حقق منتخب البحرين فوزًا ثمينًا على الهند (1-0)، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، على إستاد نادي الشارقة، في ختام منافسات المجموعة الأولى لنهائيات كأس آسيا.

أحرز هدف الفوز للبحرين لاعبه جمال راشد من ركلة جزاء في الوقت القاتل بالدقيقة “90+1”.

ورفع منتخب البحرين، رصيده إلى 4 نقاط معلنًا تأهله للدور الثاني، فيما توقف رصيد الهند عند “3” نقاط وودعت البطولة من الدور الأول.

دفاع هندي صلب

اندفع منتخب البحرين مبكراً نحو مناطق الخطورة، بحثاً عن التسجيل وحسم نقاط المباراة بهدف التأهل، بينما عمل منتخب الهند على امتصاص اندفاع نظيره البحريني، والاعتماد على الهجمات المرتدة أملاً في إحراز هدف يربك حسابات منافسه.

وأجرى مدرب الهند بالدقيقة الرابعة تبديلاً اضطرارياً بالدفع بسلام رانجان مكان انس إيداتوديكا.

واعتمد البحرين في بناء هجماته على انطلاقات الصافي وعلي جعفر وسيد ضياء وكميل الأسود وجمال راشد، وفي المقدمة لعب محمد الرميحي.

وأرسل سيد رضا أكثر من مرة كرة داخل منطقة الجزاء، ولكنها لم تكن دقيقة في ظل استبسال دفاع الهند.

وعكس سيد رضا كرة خلف مدافعي الهند استقبلها سيد ضياء وحولها برأسه أعلى عارضة غوربريت سينغ.

وكاد منتخب الهند أن يباغت مرمى البحرين من كرة وصلت إلى نارزي الذي سددها بقوة، ولكن حولها سيد شبر علوي إلى ركنية، ورد عليه جمال راشد بتسديدة طائشة مرت بعيداً عن المرمى.

وكانت محاولات منتخب البحرين تفتقد للفاعلية، في ظل صعوبة الاختراق، مع انكماش لاعبي الهند في مناطقهم الدفاعية، لتبقى مشاهد الخطورة الحقيقية غائبة عن مرمى غوربريت سينغ.

وفي الدقيقة الأخيرة، لاحت للبحرين فرصة هدف محقق من كرة عرضية حولها أحمد علي برأسه، لكن تصدى لها حارس الهند، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ركلة جزاء تنقذ البحرين

في الشوط الثاني واصل الأحمر البحريني محاولاته الهجومية أملاً في إنهاء صمود الدفاع الهندي، حيث عمل على إرسال كرات عميقة داخل منطقة الجزاء، لكن دون فائدة.

ودفع مدرب البحرين بعبد الله يوسف بهدف تعزيز القدرات الهجومية، في الوقت الذي أطلق فيه كميل الأسود كرة قوية احتاجت للدقة فقط لتشكيل الخطورة المطلوبة.

ونفذ جمال راشد ركلة حرة مباشرة، لكنها استقرت بأحضان غوربريت سينغ، وعاد نفس اللاعب وسدد من داخل منطقة الجزاء ولكن حول الدفاع الكرة إلى ركنية.

وتعرض مهاجم البحرين عبد الله يوسف للسقوط داخل منطقة الجزاء، إثر مداخلة أودانتا سينغ، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

وكاد لاعب البحرين محمد مرهون أن ينهي الصمود الدفاعي للهند، عندما انقض خلف كرة عرضية وحولها برأسه في القائم الأيمن.

ودفع مدرب البحرين بالمهاجم سامي الحسيني مكان أحمد جمعة، مع اقتراب المباراة من نهايتها، لتعزيز الكثافة الهجومية في مناطق الهند.

ولاحت فرصة خطرة لعبد الله يوسف من ضربة رأسية، ولكن أبعدها الدفاع الهندي في اللحظات الأخيرة.

وحصل منتخب البحرين على ركلة جزاء بالدقيقة “91”، بعد تعرض حمد شمسان للعرقلة داخل منطقة الجزاء، حيث سددها جمال راشد داخل الشباك معلناً فوز ثمين للأحمر البحريني.