بسام الراوي يخرج عن صمته بعد اثارته جدلا في العراق

هنا الجنوب – ذي قار
نشر اللاعب القطري من أصول عراقية، بسام الراوي، بيانا، بعد يوم من تسجيله هدفا في مرمى العراق لصالح قطر في دور الـ16 من بطولة كأس آسيا المقامة في الإمارات حاليا، والذي أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبارك الراوي في بيانه الذي نشره عبر صفحته على إنستغرام، لقطر والقطريين التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة الآسيوية وتمنى التوفيق للمنتخب العراقي وللعراقيين، وقال إنه لعب المباراة الأهم في مسيرته الكروية وسجل الهدف الأغلى.
وأشار الراوي إلى أنه من مواليد العراق وينتمي إلى أسرة عراقية، لكنه بدأ ممارسة كرة القدم في قطر وتعلم في أكاديمياتها ومدارسها كما أن نادي الريان القطري وأكاديمية أسباير ساعداه على تطوير موهبته.
وقال اللاعب القطري إن لقطر فضل كبير عليه، وبرر احتفاله بالهدف الذي سجله بمرمى العراق بأن من حقه الاحتفال بأهم هدف في مسيرته ومن حق القطريين أن يقوم بكل ما باستطاعته لإسعادهم وأضاف قائلا: “مع كل الحب والتقدير للجمهور العراقي”.
وختم الراوي بيانه قائلا: “فقبل أن أكون محترفا أنا إنسان لدي مشاعر وأحاسيس تجاه من عملت معهم وساعدوني في كل لحظة تعثر في مشواري الكروي البسيط”.
وتابع اللاعب القطري: “وكما أنا فخور بأصولي العراقية أنا فخور جدا بالانتماء لدولة قطر وتمثيل منتخبها العزيز، مبروك مرة أخرى لكل قطري وأتمنى التوفيق للهراق وشعب العراق ومنتخب العراق”، على حد تعبيره.
وكان الراوي قد سجل هدف الفوز لقطر على العراق في مباراة دور الـ16، وهو الهدف الذي نقل المنتخب القطري إلى الدور ربع النهائي لمواجهة كوريا الجنوبية وأٌصى العراق.