كاتانيتش: سنعمل على تصفيات كأس العالم وعلى ميمي التفكير بالاحتراف لا المال

هنا الجنوب:
عقد المدرب السلوفيني، كاتانيتش، المدير الفني لمنتخبنا الوطني، مؤتمرا صحفيا، اليوم الاثنين، بمقر اتحاد كرة القدم حيث اكد انه سيعمل على بلوغ المنتخب تصفيات كأس العالم، موجها اللاعب مهند علي للتفكير بالاحتراف ومستقبله قبل المال.
وبدأ المدرب السلوفيني المؤتمر بكلمة ترحيب بجميع الحاضرين، حيث قال ” انا سعيد بلقائي معكم، وكنت اتمنى ان أوصل رسالة الى الشارع العراقي الرياضي بأن نقدم الافضل، ونصل الى مراحل متقدمة في بطولة امّم اسيا، لكن هذا حال كرة القدم.
وتم فتح باب الأسئلة امام الصحفيين والإعلاميين الحاضرين في قاعة المؤتمر، وفي معرض إجابته، قال كاتانيتش: إذا كان سبب خروجنا بعدم تواجدي في بغداد فسأتواجد في جميع الاوقات، لكنني أبلغت الاتحاد بأن آخذ اجازة صحية، والآن سأبدأ في العمل لمستقبل الكرة العراقية لتصفيات كاس العالم المقبلة، وسأبذل قصارى جهدي بغية تطوير المنتخب العراقي، وانا واثق بأن المنتخب قدم مستوى جيدا، لكن هناك بعض الجزئيات يجب ان نصححها في المستقبل القريب.
وقال: انا متواصل مع المدرب المساعد احمد خلف، ووجه في الحضور في بعض مباريات الدوري، وشخصنا بعض اللاعبين الذين سيتواجدون معنا في الفترة المقبلة، وسأزج دماء جديدة في صفوف المنتخب الوطني، ولدينا وقت كاف لإعداد المنتخب الوطني العراقي.
وبيّن: انه طالب من لجنة المنتخبات واتحاد الكرة بمباريات على مستوى عال بعد بطولة الصداقة الثانية، علما ان لدينا توقفات لمرتين لأيام [الفيفا دي} قبل انطلاق منافسات التصفيات، وهي مسؤولية اتحاد الكرة بتوفير مباريات قوية.
واضاف : التأقلم مع اللاعبين هو التقرب عليهم وتطبيقهم لكل ما يناط لهم من واجبات، كرة القدم ليس فقط في الملعب، على اللاعب ان يعي ان لاعب المنتخب الوطني يحمل مسؤولية كبيرة قي عاتقه، ويطبق جميع ما يحتاجه من راحة فكرية وجسدية، وطريق المنام وتناول وجبات الطعام بانتظام، ومتى ما طبق هذه الامور اشعر انني تأقلمت معهم، ويجب ابعاد اللاعبين عن الضغط، خصوصا إعلاميا، واغلب الأحيان توجه اغلب الأسئلة اليهم من قبل الاعلاميين او حتى اعضاء الاتحاد، ويطالبونهم بالفوز، بالرغم من ان نية الصحفي او أَي شخص يسأل قد تكون صافية، لكن بالمقابل ستولد ضغطا على اللاعب، والبعض قال اني تكلمت على بعض الصحافة والاعلام العراقي، بالعكس فلم أتكلم اطلاقا .
وزاد: انا المسؤول عن اللاعبين، لكن من غير الممكن ان امكث معهم في الغرفة لكي ارقبهم او أضع حارسا شخصيا في كل باب، يجب على اللاعبين ان يعيشوا اجواء البطولة، وليس فقط التفكير في المستطيل الاخضر، الامور الحياتية يجب التفكير بها اكثر، نظام التغذية والمنام والسهر، وهناك امور عدة قد أزعجتنا كثيرا في ابو ظبي، خصوصا ان الفندق قريب من المطار، ومسألة الإقلاع وهبوط الطائرة أزعجنا كثيرا، وايضا تواجد بعض الصحفيين والإعلاميين في فندق إقامتنا، وليس من مسؤوليتي ان أخرجهم، كنت اتمنى ان نسكن بعيدا عن هذه الأجواء من اجل راحة اللاعبين.
وقال: الإصابات تحدث في كل منتخبات العالم، خصوصا عندما تلعب مباريات ليست سهلة، لذلك فهي واردة جدا، وهي ما اثرت فينا، وكل إصابة لها قصة، بالرغم من اننا كنا بدنيا افضل بكثير من بعض المنتخبات التي وجهتنا، اما عن ابعاد طبيب المنتخب، فالآن يجب نفكر بتغييره، وليس من حقه ان يخرج ببعض الفضائيات ويصرح بما يحلو له.
واكد، كاتانتيتش، عن اللاعب مهند علي {ميمي}، فقال: يجب ان يفكر بمستقبله اولا قبل ان يفكر بالأمور المالية، الاحتراف سيضيف الكثير الى اللاعب مهند علي، لكن الأهم في نوعية الاختيار.