القمح والأرز يكفيان العراق حتى نهاية 2019

هنا الجنوب – ذي قار
قال رئيس الشركة العامة لتجارة الحبوب العراقية يوم الخميس إن بلاده تملك قمحا وأرزا يكفيان حتى نهاية 2019، لكنها ستواصل الاستيراد لتعزيز الاحتياطيات.
وقال نعيم المكصوصي إن مشتريات القمح المحلي قد تبلغ أربعة ملايين طن بنهاية الموسم في أغسطس آب حيث تعزز المحصول المحلي بفضل هطول مزيد من الأمطار. واستورد العراق نحو 400 ألف طن قمحا منذ بداية العام ومن ثم لديه ما يكفي الاستهلاك حتى نهاية العام.
ويحتاج العراق، المستورد الكبير للقمح، بين 4.5 مليون وخمسة ملايين طن سنويا، ويستورد نحو مليوني طن في المتوسط.
واشترى العراق 2.65 مليون طن قمحا محليا منذ بداية الموسم في منتصف أبريل نيسان، ليتجاوز بالفعل إجمالي مشتريات العام الماضي البالغ نحو 2.17 مليون طن.
وتوقع العراق إنتاج ثلاثة ملايين طن فحسب في 2019 لكن تحسن هطول الأمطار أتاح مزيدا من الأراضي الخصبة لزراعة المحصول خارج المناطق المُخطط لها في الأصل.
وقال المكصوصي في مقابلة مع رويترز إن بلاده ستواصل الشراء من الخارج لتعزيز الاحتياطي.
وخفف سقوط الأمطار ضائقة المزارعين في العراق بعد أن عانوا من نقص المياه على مدى السنة الفائتة.
والشركة العامة لتجارة الحبوب مسؤولة عن استيراد القمح والأرز المخصصين لبرنامج بطاقات التموين في العراق.
وقال المكصوصي إن الشركة اشترت 700 ألف طن أرزا منذ بداية العام الجاري وهو ما يكفي احتياجات الاستهلاك حتى نهاية العام.
وتقرر السماح بزراعة مساحات محدودة بالأرز هذا الموسم ضمن سياسة لترشيد استهلاك المياه.