الرئيسية » مقالات » الاصالة للاصيل …علي الخزُاعي

الاصالة للاصيل …علي الخزُاعي

لم تكن مقولة الرجل المناسب في المكان المناسب اعتباطية ابدا بل حملت كل معاني المهنية وهي السر في نجاح اي مؤسسة او دائرة او دولة باكملها حين تخضع للضوابط العملية والعلمية المناسبة في اختيار اشخاص اكفاء في الاماكن المناسبة لهم وعلى كافة المستويات حيث ان عدم تطبيق هذه المقولة يؤدي إلى فقدان أصحاب الموهبة والكفاءة ويؤدي إلى تبذير في الوقت والمال وإهدار الإمكانيات والخبرات وسوء استغلال الطاقات.
شهدناها بشكل عملي باختيار العديد من ابناء بلدنا الحبيب لشغل مناصب كثيرة هم اهل لادارتها بما أوتوا من مستوى علمي واخلاقي وانساني كبير واخرها ما كان من التصويت بالاصالة للاصيل ابن محافظتنا العزيز الاخ حميد نعيم الغزي امينا لمجلس الوزراء , حيث أنّ العراق يضم العديد من الشخصيّات الكبيرة والمناسبة التي أحدثت تأثيرًا واضحًا ،وبشكل عملي في الكثير من مجالات الحياة .
بشهادة الجميع ان الغزي كان مناسبا للعمل في المناصب التي تسنمها خلال رحلته المهنية منذ ان كان عضوا في مجلس محافظة ذي قار الى ان خرج من المحافظة وهو قد شغل منصب رئيس المجلس لم يعمل بتحزب او مناطقية وعمل مع الجميع وللجميع , عمل على التواصل مع ابناء المحافظة حيث كان مكتبه وبيته مفتوحا للكل , كانت له بصمة واضحة في انجاز مشاريع كثيرة وكبيرة . ولم يصل الى هذه المكانة المهمة الا لما يمتلك من نزاهة وحكمة ومستوى علمي واخلاقي وهذا مؤشر ايجابي على ضرورة تمكين الشباب من ادارة دفة الحكم والاستفادة من خبراتهم وطموحاتهم وتطبيق افكارهم بشكل عملي لخدمة البلد
لا بد من الاشارة الى حكمة السيد رئيس الوزراء وتوجيه الشكر له لتطبيقه لفكرة تمكين الشباب ودعم الكفاءات واعطاء الفرصة لهم لتسنم مناصب مهمة وفتح المجال امامهم وهي خطوة ايجابية وداعمة لتحفيز الشباب بالعمل المستمر من اجل النهوض بالواقع .
شكرا للعراق لما فيه من خيرات وخيرين وشكرا للثقة الكبيرة بالطاقات الشبابية العاملة ونبارك لذي قار وللعراق هذه الخطوة الكبيرة ونبارك للاخ الامين العام لمجلس الوزراء تسنمه مهام المنصب ونحن جميعا داعمين ومساندين له ولكل ابناء بلدنا من خدمة العراق .

علي الخزُاعي