مقالات

علي الخزاعي يكتُب: “الجنوب رئيساً”

علي الخُزاعي كثر الخوض في مواضيع تهميش الجنوب وذي قار بصورة خاصة وبالمقابل كثرت أعداد وطرق وآلية المطالبة بحقوق ابنائها وهو ما لا يجد اذانا صاغية ليس على مستوى الحكومة المحلية بل على مستوى الحكومة المركزية التي لم تنفك عن استبعاد ذي قار من خارطة العمل والامل خاصة عندما لا تجد من بين ابنائها الممثلين لها في البرلمان من موقف ...

أكمل القراءة »

اعتزال العمل السياسي في العراق

د. لؤي الخطيب قال علي بن ابي طالب مخاطباً أهل الكوفة { يا أهل الكوفة إذا أنا خرجت من عندكم بغير راحلتي ورحلي وغلامي فأنا خائن}، وفي خطبة اخرى قال {ان خرجت منكم بغير القطيفة التي جئتكم بها من المدينة فانا خائن}. تُطالعنا هذه الايام اخبار اعتزال بعض ساسة الصدفة العمل السياسي في العراق بهدف التفرغ في ادارة مؤسسات “انسانية ...

أكمل القراءة »

الكتلة الأكبر والكتلة الأكثر

محمد السيد محسن منذ أيام والكتل السياسية هي التي تشغل شباك البوح العراقي الكبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالكتلة الأكبر، ولعدم وجود فائز في الانتخابات العراقية وفق فتوى المحمود عام 2010 والتي ابتغت الإطاحة بعلاوي الفائز في الانتخابات وقتذاك، فليس غريبًا أن تشكل الحكومة الكتلة الإنتخابية التي حلّت بالمركز السادس بالمجمل وهي كتلة دولة القانون، لا غرابة فنحن في العراق. ...

أكمل القراءة »

الحكومة القادمة.. بشارات العيد.. تكرار اخطاء الماضي، ام تجديد واصلاح؟

عادل عبد المهدي

عادل عبد المهدي ايام ويحل عيد الاضحى المبارك اعاده الله على حجيجنا وامتنا وشعبنا والعالمين بالقبول والخير والسؤدد والسلام.. فهل نردد مع المتنبي “عيد باية حال عدت ياعيد”، ام نستبشر خيراً ونأخذ من عجز البيت قوله في اخره.. “بما مضى ام بأمر فيك تجديد”، فنلبس ثوباً جديداً ونترك البالي من سياسات وعقليات ماضية برهنت فشلها.. لينطلق العمران والتنمية والأمن والادارة ...

أكمل القراءة »

العقوبات.. ازماتنا من ازمة المنطقة ايضاً

عادل عبد المهدي

عادل عبد المهدي العقوبات المعلنة والمبطنة، اممية او احادية ليست جديدة على بلدان المنطقة، او تتعلق باسلحة الدمار الشامل فقط.. فعوقبت مصر بعد اعلان السد العالي وتأميم القناة.. وعوقبت تونس والجزائر والمغرب في كفاح الاستقلال.. وعوقب العراق بعد اعلان الجمهورية وخصوصاً قانون 80 للنفط، وليس فقط بعد 1990، وعوقبت ايران والسودان وليبيا واليمن وسوريا وتركيا وبقية الدول.. والعقوبات على بلد ...

أكمل القراءة »

“وعلى الباغي تدور الدوائر” هل سيتحقق حُلمُ الكورد!

حيدر حسين سويري الكورد كسائر شعوب الأرض، لهم لغتهم وتاريخهم وحضارتهم وأرضهم، حيث يقطنون في منطقة واحدة تقريباً، لكن نتائج الحرب العالمية الثانية، وظهور خريطة جديدة، بدل خريطة الدولة العثمانية المهزومة، أدت إلى تفرق الشعب الكوردي وتشتتهِ بين أربعةِ دول هي:” تركيا، إيران، العراق، وسوريا”، وكأن العملية مقصودة وجائت عن تخطيط، وبغض النظر عن المخطط وما يريد الوصول إليهِ، نشأ ...

أكمل القراءة »

هكذا أصبحت صحفيا

اسعد عبدالله عبدعلي مثل اغلب أبناء جيلي كانت القراءة متنفسنا الوحيد في فترة التسعينات, وسط سجن الوطن الكبير, حيث تضامنت السلطة العراقية والقرارات الأممية على خنق أهل العراق, عندها تحولت القراءة لزاد يومي نتغذى به ونسد جوعنا, وفي زمن الحصار كان قضية شراء كتاب قضية متعسرة, إما خوفا من الملاحقات الأمنية, باعتبار ممنوع تداول كتب الدين والعقيدة والفكر – الشيعية ...

أكمل القراءة »

ديمقراطية الفوضى أم فوضى الديمقراطية!

زيد شحاثة يصر منظرو علم الإدارة ونظم الحكم، أن النظام الديمقراطي هو أفضل ما توصل إليه العقل الإنساني، كألية لإدارة الشأن العام، ويستدلون بالتجارب الديمقراطية الناجحة في أوربا وغيرها من دول العالم..فيما يرى أخرون أن الأنظمة الدينية هي الأفضل، مستندين لنموذج وحيد دام بضعة سنوات، وهو خلافة علي أبن أبي طالب، عليه وأله افضل الصلوات. كلا الرأيين لديه أدلة فكرية، ...

أكمل القراءة »

العقول العراقية طماطة السياسين

رحمن الفياض يعتبر الدكتور فائق شاكر، تغمده الباري برحمته ( 1891م – 1962 م ) من ظرفاء بغداد، وهو طبيب عيون عاصر العهد الملكي في العراق، وكان من المقربين من رجال الحكم آنذاك ، وقد تقلد عدة مناصب حكومية وكانت بعيدة كل البعد عن اختصاصه كطبيب عيون. تارة يصبح اميناً للعاصمة، وأخرى مديراً للبريد والبرق، ومرة مديراً للمطار المدني أو ...

أكمل القراءة »

قائمة بأسماء 55 ألف حرامي

هادي جلو مرعي ينشغل الناس ببعض التفاهات ويسألون: من سرق سيارة الملك غازي بعد عام 2003؟ أكيد حرامي، وليس إبن حلال. وهناك محاكم تنعقد لإصدار أحكام بحق واحد سرق حفاظات لطفله الصغير وعلب حليب، ولو عادوا الى صاحب المحل المسروق لتنازل على الفور عن حقه. وقد يسجن صغير يبيع مناديل ورقية، أو موظف سرق مائة دولار.. لكن ماذا عن آلاف ...

أكمل القراءة »