وزير الدفاع ينفي وقوع “مجزرة” في ناظم الثرثار

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

نفى وزير الدفاع خالد العبيدي، الاحد، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود عمليات قتل جماعي بحق جنود عراقيين من قبل تنظيم “داعش” في محافظة الانبار، عادا ذلك “كلام غير صحيح وأخبار ملفقة”، فيما اشار الى سيطرة القوات الامنية على ناظم الثرثار بالكامل.

وقال العبيدي في حديث لعدد من وسائل الاعلام، إن “القوات الامنية تمكنت من الوصول الى منطقة قريبة من مركز ناحية الكرمة”، مبينا أن “عددا من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت انباءً غير دقيقة عن ناظم التقسيم ومنفذ طريبيل للتغطية على نجاحات وانتصارات القوات الامنية في الكرمة”.

وأضاف العبيدي أن “مواقع التواصل وعددا من وكالات الانباء نشرت اخبارا ملفقة عن عمليات قتل جماعي وهذا كلام غير صحيح”، مؤكدا أن “ناظم الثرثار تسيطر عليه قواتنا ولم يتعرض لأي هجوم، والكلام عن تعرضه لهجوم غير دقيق ولا اساس له من الصحة”.

وأوضح وزير الدفاع أن “الارهابيين قاموا بالتعرض والهجوم على ناظم التقسيم بثلاث سيارات مفخخة ما أسفر عن استشهاد 13 من المقاتلين”، لافتا الى أن “القوات الامنية تمكنت من اخلاء القطعات المتواجدة واستعادة المناطق التي تمت السيطرة عليها”.

ولفت العبيدي الى أن “ناظم التقسيم ما زال تحت سيطرة داعش”، موضحا أن “القوات الامنية قريبة جداً والساعات المقبلة ستشهد تحريره”.

ودعا وزير الدفاع وسائل الاعلام إلى “توخي الحذر ونقل المعلومة بشكل دقيق وعدم الانسياق وراء الاجندات التي تريد النيل من انتصارات القوات الامنية”، مؤكدا أن “القوات الامنية في الانبار صامدة وبمساندة من اهالي تلك المناطق”.

وأبدى وزير الدفاع عن استعداد وزارته “تسليح ابناء العشائر”، مشيرا الى “الاتفاق مع الحكومة المحلية في الانبار على تهيئة الامور لاستقبال المتطوعين لغرض تسليحهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى