المالية النيابية : مصير فوائض الموازنات السابقة غير معروف لحد الان

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

أكد عضو اللجنة المالية في مجلس النواب حيدر مسعود ، اليوم الخميس ، على ضرورة التنسيق مع وزارة المالية الاتحادية لمعرفة مصير عوائد الموازنات السابقة والتي تبلغ 100 تريليون دينار عراقي، نافيا وجود اي تنسيق بهذا الشأن.

وأوضح مسعود  ان وزارة المالية الاتحادية الان بصدد دراسة المبالغ التي صرفت في عام 2014، مؤكدا ان هذا الدراسة ستصل الى مجلس النواب العراقي حال انتهاء وزارة المالية من اعدادها ليتسنى للمجلس اتخاذ اللازم بشأنها.

وأشار مسعود الى ان مبلغ 100 تريليون عراقي تم التطرق له في بداية العام 2015 اثناء مناقشة قانون الموازنة الاتحادية، مشيرا الى ان هذه المبالغ طائلة جداً ومصيرها غير معروف، لافتا الى ان البرلمان بحاجة الى الاطلاع على الحسابات الختامية التي تتضمن تقرير ديوان الرقابة المالية، وهذا التقرير غير متوفر، مبينا ان اللجنة المالية لديها فقط الحسابات الختامية للاعوام من 2005

ـ 2011 وهذه الحسابات بحاجة الى دراسة وبحث وتدقيق، معربا عن اعتقاده ان الفصل التشريعي المقبل سيتم البدء بدراسة هذه الحسابات.

يشار الى ان اللجنة المالية النيابية أكدت في وقت سابق أن مئة وثمانية وثمانين ترليون دينار عراقي هي فائض الموازنات السابقة منذ عام ألفين وأربعة إلى عام ألفين واثني عشر، مبينة ان هذه الاموال اختفت من البيانات الختامية التي وصلت الى اللجنة المالية النيابية ولا احد يعرف اين صرفت تلك الاموال .

يذكر ان عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب سليم شوقي عَدَ سنة ألفين وأربعة عشر بأنها كانت مقبرة للأموال العراقية الفائضة من سنوات ألفين وأحد عشر وألفين واثني عشر وألفين وثلاثة عشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى