السيد السيستاني : يمنح العبادي تفويض خاص لمحاربة الفساد والطائفية والمحاصصة

وكالة هنا الجنوب الاخبارية /

منح المرجع الديني السيد السيستاني المالكي فرصة الاشراف لمحاربة الارهاب واليوم يمنح العبادي تفويض خاص لمحاربة الفساد المالي والاداري 

مواقف المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف ، معروفة في متابعة الاحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية ،وقد منحت قبل أكثر من سنة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ، الاشراف على متطوعي الحشد الشعبي ، وكانت فرصة كبيرة للمالكي ، في تألق أسمه بين الجماهير العراقية آن ذالك ، في محاربته للارهاب الداعشي .

ويوم أمس أعلنت المرجعية الدينية المتمثلة بالمرجع الأعلى ، آية الله العظمى السيد السيستاني ، وعلى لسان ممثله، السيد أحمد الصافي ، عن  تفويض خاص ، للعبادي ، في محاربة الفساد المالي والادارية ، والوقوف ضد من يدعي الطائفية والمحاصصة المقيتة التي أودت بالعـراق الى  ازمات متنوعة اثّرت بصورة جديّة على حياة المواطنين وكانت لها تداعيات كبيرة على معيشة الكثيرين منهم فمن جانب يواجه البلد الارهاب الداعشي ، ومن جانب آخر يواجه عصابات وافراد اوقعوا البلد في ازمات اقتصادية وادارية ،

وطالب الصافي من رئيس الوزراء ان يضع القوى السياسية امام مسؤوليتها ويشير الى من يعرقل مسيرة الاصلاح اياً كان وفي أي موقع كان وعليه ان يتجاوز المحاصصات الحزبية والطائفية ونحوها في سبيل اصلاح مؤسسات الدولة فيسعى في تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب وإن لم يكن منتمياً الى أي من احزاب السلطة وبغض النظر عن انتماءه الطائفي او الإثني ولا يتردد من إزاحة من لا يكون في المكان المناسب وان كان مدعوماً من بعض القوى السياسية ولا يخشى رفضهم واعتراضهم معتمداً في ذلك على الله تعالى الذي أمر بإقامة العدل وعلى الشعب الكريم الذي يريد منه ذلك وسيدعمه ويسانده في تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى