الصدر يكشف عن تعرضه الى تهديدات بـ”القتل”

هنا الجنوب: هيئة التحرير

كشف زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الخميس، عن تعرضه لتهديدات بـ”القتل”، مجددا تهديداته بـ”اقتحام” المنطقة الخضراء في حال انتهاء مهلة الـ2 يوما دون إصلاح “جذري”، فيما أكد أنه سيحاول المشاركة في تظاهرات الغد.

Dapoxetine buy Topamax treatment with Dapoxetine

 

وقال الصدر في بيان اطلعت عليه ” هنا الجنوب”  إن “شكرا لكل من ناصر العراق بالتظاهر السلمي ودعم مشروع الاصلاح الشامل”، مخاطبا المتظاهرين “هذه مجمل توصيات اضعها بين ايديكم ايها الثائرون الاحرار وايها الوطنيون الشجعان”.

 

واضاف الصدر “سأحاول الوصول اليكم على الرغم من التهديدات بالقتل”، مبينا “اذا لم اتمكن فأسألكم الدعاء والفاتحة، ومنكم ومن الله العذر”.

 

وتابع ان “التنظيم في الجمعة السابقة كان اكثر من رائع”، داعيا المتظاهرين الى “الاستمرار على ذلك”.

 

وطالب الصدر المتظاهرين بـ”عدم الاعتداء على احد ولتكن التظاهرة غاضبة بصفة سلمية”، مشيرا الى ان “الدخول الى المنطقة الحمراء ليس هذا الاسبوع محله، وانما بعد انتهاء المهلة، واتمنى ان لا تنتهي دون اصلاح جذري”.

 

واكد ضرورة ان “تكون الهتافات والشعارات واللافتات للعراق فقط، جزيتم خيرا”، لافتا الى ان “اي شخص او اي مجموعة تخالف فهي ليست منكم، وحاولوا ابعادها بالطرق اللائقة”.

 

وكشف رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي الاحد (28-2-2016)، عن فشل محاولة اغتيال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في يوم الجمعة، لدى خروجه من ساحة التحرير.

 

ودعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، في 29 شباط 2016، اهالي بغداد الى التظاهر على ابواب المنطقة الخضراء، وابناء المحافظات امام مجالس المحافظات، وفيما بين ان لجنة مشرفة ستحدد وقت التظاهرة، اكد على ضرورة ان لا تكون تلك التظاهرة مخصصة بجهة دون اخرى.

 

يذكر ان الصدر شارك، في الجمعة الماضية (26 شباط 2016)، بتظاهرة حاشدة تجاوز المشاركون بها النصف مليون متظاهر في ساحة التحرير وسط بغداد، فيما هدد الصدر بدخول المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد لاستعادة حقوق “المظلومين” من “الفاسدين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى