معصوم: ننظر بقلق شديد للمعاناة الانسانية للشعب الفلسطيني

هنا الجنوب/هيئة التحرير
قال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء ، ان العراق ينظر بقلق شديد للمعاناة الإنسانية للشعب الفلسطيني، ويعرب عن إدانته الشديدة لجميع الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.
وذكر بيان رئاسي أطلعت عليه “هنا الجنوب”، ان “معصوم وجه كلمة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جدد فيها التأكيد على أن الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يأتي إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة الحقوق على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، كما دعا كل الأشقاء الفلسطينيين إلى توطيد وحدتهم الوطنية، وتقوية الصف الفلسطيني، باعتباره عماد الدفاع عن حقوقهم المشروعة”.
واضاف “ينطوي الاحتفال السنوي باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بذاته على تأكيد ثابت بتجدد المسؤولية التاريخية الحتمية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي تجاه قضية فلسطين، والتزامه بنيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة في مسيرة كفاحه العادل من أجل تقرير مصيره بنفسه، ولزوم إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على أرضه، بغية إقامة دولته المستقلة، أسوة ببقية شعوب العالم قاطبة”.
وبيّن ان “جمهورية العراق، التي ساندت على الدوام قضية الشعب الفلسطيني ونضاله العادل من اجل حقوقه المشروعة، تنظر بقلق شديد نحو المعاناة الإنسانية التي ما زال يرزح تحت طائلتها الشعب الفلسطيني، من جراء استمرار الحكومة الإسرائيلية بتجاهل القرارات الدولية ومواصلتها الاعتداءات العسكرية التدميرية على قطاع غزة خاصة والتي ترتبت عليها آثار مدمرة راح ضحيتها المئات من المدنيين من نساء وشيوخ وأطفال، وطال البنية التحتية برمتها وشملت استباحة أماكن العبادة والمدارس أحيانا، بما فيها مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى [الأونروا]”.
وتابع رئيس الجمهورية ان “اقتران هذه الاعتداءات بمواصلة إسرائيل سياستها التوسعية في بناء المستوطنات في عمق المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس الشرقية، ، قد عمق حدة معاناة الشعب الفلسطيني وافقده الأمل بإمكان إحلال سلام عادل ودائم نظرا إلى استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية منذ العام 1967”.
واوضح “إذ تجدد جمهورية العراق في هذا اليوم التضامني، تأكيدها على أن الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يأتي إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة الحقوق على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وذلك وفقاً لمبادرة السلام العربية، وعلى أساس الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، فإنها تدعو دول العالم التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية وفي مقدمتها بعض الدول الأوروبية إلى الاعتراف العاجل بدولة فلسطين كما فعلت مملكة السويد ودول أخرى مؤخرا، والى دعم تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني الشقيق في بلوغ حقوقه المشروعة، لما في ذلك من اثر بالغ بتعزيز الأمن والاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط”.
واشار رئيس الجمهورية الى ان “العراق يعرب عن إدانته الشديدة لجميع الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، تؤكد على دعمها الكامل للسلطة الوطنية الفلسطينية، وتضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني ويدعو الدول العربية والمجتمع الدولي إلى دعم جهود السلطة الوطنية الفلسطينية في مواجهة التداعيات السلبية للاحتلال الإسرائيلي على جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأراضي المحتلة والقدس الشرقية، والتي تكلفها خسائر سنوية بالغة، داعية كل الأشقاء الفلسطينيين إلى العمل، يدا في يد، من أجل توطيد الوحدة الوطنية، وتقوية الصف الفلسطيني، باعتباره عماد الدفاع عن حقوقهم المشروعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى