بعد ازمة الفياض.. الصدريون يكشفون عن أزمة جديدة

هنا الجنوب:
كشف حزب الاستقامة، التابع للتيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، اليوم الخميس، عن قرب حدوث أزمة سياسية، بعد حل أزمة ترشيح فالح الفياض لحقيبة وزارة الداخلية.

وقال القيادي في الحزب محمد رشك في تصريح صحفي، ان “هناك أزمة جديدة ستظهر قريباً، وهي ترشيح نوري المالكي الى منصب نائب رئيس الجمهورية”، عاداً ذلك “يسبب أزمة سياسية، فالمالكي ليس عليه اي توافق سياسي”.

وبين رشك ان “تحالف الاصلاح والاعمار يسعى الى تغيير الوجوه وعدم تسليم اي شخصية مجربة، لسنين طويلة، اي منصب خلال الفترة المقبلة، فبعد الخروج من أزمة الفياض، ستواجه العملية السياسية أزمة المالكي، وهذا كله بسبب تشبث بعض الجهات بشخصيات معينة لمناصب محددة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى