ذي قار تطالب بغداد باتخاذ الاجراءات القانونية بحق الشركة المنفذة لمشروع المستشفى التركي

هنا الجنوب:
طالب مجلس محافظة ذي قار اليوم الخميس رئاسة الوزراء ووزارة الصحة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق الشركة المنفذة لمشروع مستشفى الناصرية سعة 400 سرير والمعروف بالمستشفى التركي ، بسبب التلكؤ الحاصل في العمل لاسيما بعد تذليل العقبات وتوفير المبالغ المالية اللازمة لإكماله .

وقال رئيس المجلس حميد الغزي في بيان تلقت «هنا الجنوب» نسخة منه ، انه “اجرى اليوم زيارة ميدانية برفقة عضو لجنة الصحة البرلمانية الدكتور غايب العميري ومدير عام صحة ذي قار وكالة الدكتور عبد الحسين الجابري الى مشروع مستشفى الناصرية قيد الانجاز والذي وصلت نسبة انجازه الى 93% الا ان الشركة المنفذة له لا تمتلك الجدية في اكمال العمل ، لاسيما بعد توفير التخصيصات المالية لإكماله بعد المطالبات المتكررة من قبل مواطني المحافظة وحكومتها المحلية”.

واضاف الغزي ان” المجلس ومن خلال الاطلاع الميداني وعدم وجود اعمال جديدة بعد توفر التخصيصات المالية ، يلمس عدم جدية من قبل الشركة في اكمال العمل ، مما يعطي انطباعا لدى الحكومة المحلية في ذي قار الى متابعة الموضوع مع الحكومة المركزية والتي هي صاحبة التعاقد مع الشركة “.

وبين الغزي ان” المجلس حمل عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية الدكتور غايب العميري رسالة الى رئاسة الوزراء ووزارة الصحة باتخاذ الاجراءات الكفيلة بتسريع العمل وانجازه بالمدة المحدد ، التي كان من المفترض ان تنتهي قبل انتهاء العام الحالي” .

واشار الغزي ان” هذا المشروع اصبح عائقا لعدد من المشاريع الصحية والمراكز التخصصية التي تنوي المحافظة انشائها في عدد من مناطقها خصوصا الاقضية البعيدة لفك الزخم الحاصل على مشافي المركز ، داعيا الحكومة المركزية الى اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه الشركة واجبارها على الايفاء بالتزاماتها القانونية المترتبة تجاه المشروع “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى