العراق يأمل بمشاركة واسعة للشركات الاسترالية بتوفير فرص العمل

هنا الجنوب:
اكد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، اليوم الاربعاء، ان الحكومة الاتحادية تتطلع لمواصلة استراليا موقفها مع العراق وتوسيع التعاون ليشمل جميع القطاعات وبما يعزز مصالح البلدين، فيما تأمل بمشاركة واسعة لرجال الاعمال والشركات الاسترالية الكبرى في اعمار العراق وتوفير فرص العمل.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان حصلت «هنا الجنوب» على نسخة منه، ان عبدالمهدي استقبل اليوم رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون والوفد المرافق له، وجرى استعراض تطور العلاقات بين البلدين والشعبين وسبل تعزيزها في المجالات الاقتصادية والتجارية والزراعية والثقافية، وتوجه الحكومة العراقية للاعمار بعد نجاح العراق في تحرير اراضيه من داعش، خلال جولة المباحثات الرسمية المشتركة.

واضاف البيان، ان عبدالمهدي اعرب عن عن شكره لدعم استراليا للعراق في الحرب على الارهاب ومساندته في دحر داعش، مشيرا الى ان تضحيات العراقيين في مرحلة الحرب على داعش كانت كبيرة وغالية ولابد لهذا الشعب ان يقطف ثمار صبره وتضحياته في التعايش والاستقرار والاعمار .

واكد ان العراق بلد متنوع دينيا وقوميا وفكريا وهذا التنوع هو مصدر قوة ونحن ننظر لجميع العراقيين على اساس المواطنة والهوية الوطنية، وان الحكومة تحرص على اقامة افضل العلاقات مع دول الجوار وجميع دول العالم ولاتقبل ان يكون العراق مقرا للارهاب او ممرا للاعتداء على اي دولة اخرى.

من جهته اعرب رئيس الوزراء الاسترالي عن سعادته بزيارة العراق وبمايشهده من استقرار وتطور، مجددا التهنئة لرئيس الوزراء بتولي رئاسة الحكومة، مؤكدا ان استراليا بلد صديق للعراق وكانت دوما داعمة لجهوده بمحاربة الارهاب وستواصل هذا الدعم في جميع المجالات وان زيارتنا اليوم تعبر عن عمق العلاقات بين بلدينا.

وابدى رئيس الحكومة الاسترالية الاستعداد لبدء مرحلة جديدة من التعاون لتلبية احتياجات العراق في مجالات تطوير الاقتصاد والبناء والاعمار والتدريب والمساعدات الانسانية اللازمة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى