التعليم: إعادة طلبة الدراسات المرقنة قيودهم الى مقاعد الدراسة

هنا الجنوب:
أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الاثنين، عن أعادة طلبة الدراسات العليا المرقنة قيودهم الى مقاعد الدراسة، فيما اكدت ان هذا القرار يشمل الطلبة الذين رسبوا باكثر من مادتين ومعدل في الدور الثاني او الذين ادوا الامتحان التكميلي ولم يحققوا النجاح.

وقال المدير العام لدائرة البحث والتطوير الدكتور غسان حميد عبد المجيد في بيان تابعته هنا الجنوب ، إن “وزير التعليم العالي قصي السهيل وافق على إعادة طلبة الدراسات العليا المرقنة قيودهم الذين رسبوا باكثر من مادتين ومعدل في الدور الثاني او الذين ادوا الامتحان التكميلي ولم يحققوا النجاح الاحتفاظ بمقاعدهم الدراسية، وتحويلهم الى النفقة الخاصة”، مشيرا الى ان “هذا التعديل يشمل طلبة الأعوام ٢٠١٦-٢٠١٧ و٢٠١٧-٢٠١٨ و ٢٠١٨-٢٠١٩”.
وأضاف عبد المجيد ان “هذا القرار يشمل طلبة الدكتوراه الذين لم يحققوا النجاح بالمحاولة الثانية في الامتحان الشامل”، مبينا ان “وزير التعليم اوعز بتشكيل لجان في الجامعات برئاسة المساعد العلمي للجامعة للنظر في معالجة المرقنين للاعوام الدراسية قبل السنة الدراسية ٢٠١٦-٢٠١٧ والذين لديهم حالات انسانية على ان تنفذ بعد مصادقة رؤساء الجامعات”.

واعلنت وزارة التربية في 29 كانون الاول الحالي، عن شمول طلبة الدراسات الاولية لكافة المراحل وتخيير طلبة المرحلة الاولى ممن رسبوا بمادة واحدة او مادتين بين بقاءهم او الاستفادة من نظام العبور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى